ميغان ماركل تختار “ماركس آند سبنسر” في ثاني ظهور رسمي لها مع الأمير هاري

ميغان ماركل تختار “ماركس آند سبنسر” في ثاني ظهور رسمي لها مع الأمير هاري

آمال أحمد

منذ إعلان خطبتها في نوفمبر الماضي، أصبحت الدوقة الجديدة في العائلة الملكية البريطانية محطّ أنظار العالم، وفي بؤرة الأحداث ومحور الاهتمام في عناوين الصحف، إذْ يتصدر عناوين الصحف العالمية ما تتألق به ميغان ماركل مع الأمير هاري.

وفي الظهور الثاني بعد الخطبة، أطلت ماركل بصحبة الأمير هاري حيث زار الخطيبان راديو “ريبريزنت” في بريكستون وهي محطة إذاعية يقودها الشباب ويعالجون بها كل القضايا المتعلقة بالبريطانيين.

ورصدت صحيفة “ميرور” البريطانية إطلالة ماركل المتأنقة، وقد ارتدت معطف “براندو” أنيقًا من تصميم العلامة الكندية “سميث”، وقد سارت به وسط الحشود المجتمعة لرؤية الدوقة الجديدة تعلو شفتيها ابتسامة دائمة.

وتقدر قيمة المعطف بـ584 جنيهاً إسترلينياً، وارتدت وشاحاً طويلاً يلتف حول عنقها بطريقة أنيقة من العلامة البريطانية المشهورة بستايل الشارع “جيجسو”.

وتثبت ماركل تطابق ذوقها مع كيت ميدلتون التي تفضل الظهور بتصميمات “سميث” وكثيراً ما تظهر بها سواء بالمعطف أو البليزر، كذلك تشتري إكسسواراتها المفضلة من العلامة البريطانية “جيجسو”، فهل تقصد ماركل أنْ تظهر بنفس ما تفضله دوقة كامبريدج، أم أنّ ذوقها يتطابق لدرجة ملفتة للنظر مع ميدلتون؟

ويظهر ذكاء ماركل في انتقاء ما تتألق به في إطلالتها، حيث تنسق قطع ملابسها بمزيج رائع بين الكلاسيكية وستايل الشارع بطريقة مبدعة ذكية تبعدها عن التقليدية، وتمنحها إعجاب صناع الموضة والمتابعين في الوقت ذاته.

وارتدت ماركل سويتر بياقة مستديرة من ماركة “ماركس آند سبنسر” تحت المعطف، مع بنطلون بأرجل واسعة من “بيربري” وحذاء بكعب عال من جلد العقيق من “سارة فلينت”.

يذكر أنّ ميغان أطلت في أول ظهور رسمي بعد خطبتها في خدمة يوم عيد الميلاد في كنيسة ساندرينغهام الشهر الماضي مع دوقة كامبريدج، وكانت إطلالتها محطّ إعجاب المتابعين، حيث ارتدت معطفاً طويلاً باللون الجملي من “سينتالر” وانتعلت حذاءً أنيقاً من جلد الغزال البني من ستيوارت ويتزمان وقبعة مطابقة، في حين ظهرت كيت بمعطف الترتان من “مياو مياو” وقبعة من الفرو الأسود.