كيم كارداشيان تودّع 2017 من المستشفى.. فمن المريض؟

كيم كارداشيان تودّع 2017 من المستشفى.. فمن المريض؟

علاء أحمد

لم تأتِ نهاية عام 2017 سهلة وسلسة كما كان مُخطط لها في عائلة كيم كارداشيان، حيث كشفت نجمة تلفزيون الواقع يوم أمس الثلاثاء عن إصابة ابنها “سانت ويست” بالتهابٍ رئوي حاد أجبره على الركود في المستشفى لمدة 3 أيامٍ خلال الأسبوع الماضي، وذلك بحسب ما نقله موقع “إنترتيمنت تونايت”.

وفي تغريدة نشرتها على حسابها في موقع تويتر، عبّرت كيم عن مدى حُزنها لرؤية ابنها البالغ من العمر عامين، وهو على سرير المُستشفى مربوط بأجهزة التنفس، إلى جانب إبر التغذية المشبوكة في وريده، واختتمت كلامها بأنّ نهاية عام 2017 كانت صعبة، وبأنّ مرض الالتهاب الرئوي ليس سهلا أبدا.

وأرفقت كيم كارداشيان صورةً جمعتها بابنها من احتفالات رأس السنة كانت باللونين الأبيض والأسود، كما شكرت الأطباء والممرضين الذين كانوا سبباً في شفاء ابنها سانت.

يُذكر أنّ نورث وسانت ويست ينتظران ولادة شقيقتهما الجديدة، فوالدتهما كيم كارداشيان حامل بطفلتها الثالثة من زوجها المغني العالمي “كانيه ويست” عبر أم بديلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com