أخبار النجوم

علي الديك: أنوي الزواج.. وهذه مواصفات المرأة التي أريدها!

علي الديك: أنوي الزواج.. وهذه مواصف...

في حلقة مميزة من برنامج "أحلى ناس" عبر محطة الجديد اللبنانية، استقبلت الإعلامية رابعة الزيات النجم السوري علي الديك، مع بداية السنة الجديدة، في جو من المحبة والصراحة والتواضع. وتحدث الديك خلال الحلقة عن النجاح الكبير الذي سبق وحققه برنامجه "غنيلي تغنيلك"، وعلق قائلا : "حقّقنا نسبة مشاهدة عالية بسبب طيبتنا وبساطتنا، وليس كما يحصل اليوم في البرامج التلفزيونية التي تلجأ إلى الكلام البذيء لتحقيق نسب المشاهدة.. وهو أحلى ما قدّمت في حياتي؛ لأنه يشبهني وأدخلني إلى بيوت الناس"،و أكد بأنه قرر الابتعاد عن التلفزيون من بعد البرنامج، ليتفرغ للغناء . وعن الزواج قال علي:" طبعاً أنوي الزواج ولكنّي لا

في حلقة مميزة من برنامج "أحلى ناس" عبر محطة الجديد اللبنانية، استقبلت الإعلامية رابعة الزيات النجم السوري علي الديك، مع بداية السنة الجديدة، في جو من المحبة والصراحة والتواضع.

وتحدث الديك خلال الحلقة عن النجاح الكبير الذي سبق وحققه برنامجه "غنيلي تغنيلك"، وعلق قائلا : "حقّقنا نسبة مشاهدة عالية بسبب طيبتنا وبساطتنا، وليس كما يحصل اليوم في البرامج التلفزيونية التي تلجأ إلى الكلام البذيء لتحقيق نسب المشاهدة.. وهو أحلى ما قدّمت في حياتي؛ لأنه يشبهني وأدخلني إلى بيوت الناس"،و أكد بأنه قرر الابتعاد عن التلفزيون من بعد البرنامج، ليتفرغ للغناء .

وعن الزواج قال علي:" طبعاً أنوي الزواج ولكنّي لا أحبّ القيود.. وأودّ أن أرتبط بامرأة تعاملني كوالدتي"، ووصف علاقته بأخيه النجم حسين الديك بأنها ممتازة، معلناً أنه لا يصدر أي أغنية جديدة دون موافقته عليها.

وتحدث الديك في الحلقة عن عمالقة الفن العربي فقال :" لم ينته دور أم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم  ووردة .. هؤلاء لم يموتوا؛ لأنّ سلطان الطرب جورج وسوف خليفتهم اليوم في العالم العربي".

أما عن جديده فقال :"أبحث منذ خمسة أشهر على أغنية تعجبني؛ ولكني لم أجدها حتّى الآن"،وقدم خلال الحلقة أغنية  "الحاصودي" لأمير عمّوري وزين عبيد من ذا فويس كيدز.

كما تحدث علي عن حياة الفنّان وقال عن المتكبرين منهم :" الفنان الذي يعيش في برج عاجيّ عبارة عن كذبة وله أقول لا تكن كالجبل إذا رأوك من الأسفل رأوك صغيراً".

ولم يخل الحديث من الكلام عن بلده سوريا الذي عبر علي عن محبته الكبيرة لها وللبنان الذي وصفه بوطنه الثاني: " وطني الأوّل سوريا ووطني الثاني لبنان"، وعن الحرب فيها قال:" الله لا يسامح من كان السبب في حرب سوريا، قلبي وروحي ودمّي فدى سوريا".

وختم الديك حديثه بتوجيه شكره الكبير لشعب لبنان الذي كرمه وقال: "شعب لبنان عرف قيمتي وكرّمني واحترمني ولم أشعر أنّي في المهجر، أتمنى من الله أن يبقي لبنان زهرة عم تلالي بسما العالم ويحمي شعبه وحكّامه وجيشه ومقاومته".

اترك تعليقاً