نجمات داهمهن المرض في 2017 .. فواجهْنه علنًا!

نجمات داهمهن المرض في 2017 .. فواجهْنه علنًا!

أمال أحمد

شهد  العام 2017 العديد من المفارقات والأحداث المثيرة، منها ما يملأ نفوسنا سعادة كزواج النجمات والأميرات، ومنها ما يفجع القلب ويوجع الروح، كتولي ترامب زمام الحكم في أمريكا إضافة إلى المرض الذي تعاني منه العديد من النجمات المحببات إلى قلوبنا.

لكنهن يواجهن المرض بشجاعة ولا ينكرنه كما يفعل البعض لأغراض معينة، فإليك قصة مرضهن، بحسب ما ورد في مجلة “انستايل” الأمريكية:

جوليا لويس دريفوس                                                   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعاني جوليا من سرطان الثدي، وكشفت نجمة مسلسل “فيب” عن معاناتها من المرض في سبتمبر الماضي، وقالت عن مرضها: للأسف تعاني الكثيرات من هذا المرض حول العالم لكن الناجيات منه قليلات، ولكني استمد الأمل من عائلتي وأصدقائي.

ليدي غاغا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعاني المغنية العالمية “ليدي غاغا” من مرض يطلق عليه اسم الفيبروميالغيا، وهو اضطراب في العضلات الهيكلية مصحوبا بالتعب وكثرة النوم وضعف الذاكرة، وقد تسبب في اعتذارها عن العديد من حفلاتها.

سيلينا غوميز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خضعت سلينا غوميز لجراحة زراعة الكلى، وتحتاج لعملية أخرى نظرا للمضاعفات التي تعرضت لها جراء العملية الأولى، وقد تبرعت صديقتها فرانسيا رايسا بكليتها لإنقاذ حياتها.

ميلاني غريفيث

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أصيبت الممثلة الأمريكية “غريفيث” بنوبة صرع أثناء تواجدها على متن يخت في كان بفرنسا العام 2011، ومنذ ذلك الحين وهي تعالج بالصدمات الكهربائية.

ساشا بييتيرز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحدثت نجمة “ذا بريتي ليتل ليارس” عن سبب زيادة وزنها، وقالت إنه نتيجة إصابتها بمتلازمة التكيسات المتعددة على المبيض، وهو اضطراب هرموني شائع بين الشابات.

كيت والش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كانت تعاني مع ورم في المخ بحجم الليمونة، وأزالته عام 2015، وتقول عن ظروف مرضها إنها ذهبت لعمل أشعة الرنين المغناطيسي وشاهدت الورم ولم تكن تتخيل ما رأته.

ماريا مينونوس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تم تشخيص إصابة الإعلامية اللامعة “مينونوس” بورم الدماغ السحائي بحجم كرة الغولف، وخضعت لعملية جراحية في يونيو 2017، وتمت إزالة 99 في المئة من الورم، وهناك احتمالية لرجوعه مرة أخرى.

أوليفيا نيوتن جون

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في مايو 2017 أجلت نيوتن جون مواعيد حفلاتها الموسيقية، بسبب إصابتها بسرطان الثدي الذي انتشر حتى وصل للعظام.

زوسيا ماميت

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعاني منذ فبراير الماضي من ضعف في قاع الحوض، وهو يصيب واحدة من بين كل ثلاث نساء، ويعد من أسوأ أنواع التهاب المسالك البولية، وقد عانت منه لسنوات ولم يتمكن الأطباء من تشخيص المرض إلا في السنوات الأخيرة