بعد تعرضها للسخرية.. ماريا كاري تستعيد رشاقتها وتخسر أكثر من 10 كيلوغرام!

بعد تعرضها للسخرية.. ماريا كاري تستعيد رشاقتها وتخسر أكثر من 10 كيلوغرام!

علاء أحمد

لطالما استاءت النجمة العالمية ماريا كاري – 47 عاماً – من تقلّبات وزنها مع مرور الزمن، لدرجة أنها كانت تتخلص في بعض الأحيان من عُروة الملابس، التي تحمل معلومات حجم الفُستان، لكي لا تُضايق نفسها، لكنّها وأخيراً وجدت الحل الأمثل لهذه المُشكلة، وهو تدخل العمل الجراحي، فأجرت عملية تكميم لمعدتها، وذلك بحسب ما نقله موقع “إنترتيمنت تونايت”.

وخضعت ماريا كاري لعملية تكميم المعدة في فصل الخريف الماضي، وخسرت جرّاءها 25 باوند، أي ما يُعادل الـ 11 كغم تقريباً، وتهدف هذه العملية إلى تصغير حجم المعدة، فيصبح الشخص يتناول كميات قليلة من الطعام، وبالتالي يشعر بالشّبع بطريقة أسرع، وينخفض وزنه فوراً.

وبدت علامات الرّشاقة المُرفقة بالسعادة والرضا واضحةً على كاري، حيث شاركت جمهورها عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر بصورة جديدة من الاستوديو يوم الخميس الماضي، عندما كانت تستعد لإحياء حفلتها بمناسبة يوم الإيدز العالمي.

وارتدت كاري فُستاناً أسود ضيقاً كشف عن قوامها الذي يُشبه الساعة الرملية، بدّلته في نهاية اليوم بفستان أسود آخر عاري الكتفين أحيت به حفلها من علامة “جورجين”، تميّز بتصميمه الغريب الذي احتوى دبابيس الأمان على جانبيه.

وكانت ماريا كاري قد تعرضت مؤخرا لحملة من السخرية على وزنها الزائد، الذي بدا واضحا في إطلالاتها الأخيرة، والذي قيّدها على المسرح ومنعها من الرقص بسلاسة.