أخبار النجوم

ماريا كاري تُطالب خطيبها السابق بـ "رسوم إزعاج" قدرها 50 مليون دولار !

ماريا كاري تُطالب خطيبها السابق بـ...

محتوى مدفوع

على الرّغم من عدم عقد قِران النجمة العالمية "ماريا كاري" وحبيبها رجل الأعمال الروسي "جيمس باكر"، إلّا أنها حصلت على تسوية انفصالهما، علماً بأنهما أعلنا خطوبتهما في شهر يناير من عام 2016 وانفصلا في شهر أكتوبر من العام نفسه، بعد شجارهما الشهير في اليونان. وصرّح مصدرٌ مُقرّب لبرنامج "إي تي" بنسخته الأمريكية بأنّ ماريا طلبت تعويضات بقيمة 50 مليون دولار اعتبرتها "رسوم إزعاج"، تماماً كما في اتّفاقهما وهما يُحضّران لعقد قِرانهما. لم يتم تأكيد الرّقم المليوني الذي حصلت عليه كاري، لكّن أحد المصادر أكّد بأنها احتفظت بخاتم خطوبتها الذي يُقدّر ثمنه بـ 10 ملايين دولار، وترتديه في إصبعها الأوسط، علماً

على الرّغم من عدم عقد قِران النجمة العالمية "ماريا كاري" وحبيبها رجل الأعمال الروسي "جيمس باكر"، إلّا أنها حصلت على تسوية انفصالهما، علماً بأنهما أعلنا خطوبتهما في شهر يناير من عام 2016 وانفصلا في شهر أكتوبر من العام نفسه، بعد شجارهما الشهير في اليونان.

وصرّح مصدرٌ مُقرّب لبرنامج "إي تي" بنسخته الأمريكية بأنّ ماريا طلبت تعويضات بقيمة 50 مليون دولار اعتبرتها "رسوم إزعاج"، تماماً كما في اتّفاقهما وهما يُحضّران لعقد قِرانهما.

لم يتم تأكيد الرّقم المليوني الذي حصلت عليه كاري، لكّن أحد المصادر أكّد بأنها احتفظت بخاتم خطوبتها الذي يُقدّر ثمنه بـ 10 ملايين دولار، وترتديه في إصبعها الأوسط، علماً بأنّ الثنائي لم يُكلّم أحدهما الآخر منذ عام.

والجدير بالذكر  إلى أنّ ماريا كاري تُركز حاليّاً على عملها وصحتها، بعد أن خسرت 25 باوندا مؤخراً جرّاء خضوعها إلى عملية جراحية لتخفيض وزنها في الخريف الماضي، ومن المُتوقّع أن تبدأ جولتها للكريسماس في الثاني من شهر ديسمبر المُقبل.

اترك تعليقاً