أخبار النجوم

من معرض الكتاب في الكويت.. كاتبات برتبة "فاشنيستا"!

من معرض الكتاب في الكويت.. كاتبات ب...

محتوى مدفوع

كانت المفاجأة غير متوقّعة لعشاق القراءة والأدب في معرض الكويت الدولي للكتاب، بعدما تفاجأوا بكمية من الإصدارات الجديدة، التي جاءت بتوقيع بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي من الفاشنيستا وغيرهن، وجاءت ردود الفعل مستنكرة، لمن وصفوهن بالمتطفلات على مجال لا يشبه ما يقدمنَهُ في الحياة اليومية.  وعلى رأس لائحة الانتقادات تربّعت الفاشنيستا روان بن حسين، التي أصدرت رواية بعنوان "كما لم تحب امرأة"، فجاءت التعليقات ساخرة من طرف روّاد مواقع التواصل، الذين تفاجأوا  بهذه الخطوة الغريبة، كونهم لم يلمسوا أي ميول أدبية سابقة في كل ما تنشره روان، كما وجّهت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي النقد للفاشنيستا متهمةً إياها بالسرقة، بسبب التشابه

كانت المفاجأة غير متوقّعة لعشاق القراءة والأدب في معرض الكويت الدولي للكتاب، بعدما تفاجأوا بكمية من الإصدارات الجديدة، التي جاءت بتوقيع بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي من الفاشنيستا وغيرهن، وجاءت ردود الفعل مستنكرة، لمن وصفوهن بالمتطفلات على مجال لا يشبه ما يقدمنَهُ في الحياة اليومية.

 وعلى رأس لائحة الانتقادات تربّعت الفاشنيستا روان بن حسين، التي أصدرت رواية بعنوان "كما لم تحب امرأة"، فجاءت التعليقات ساخرة من طرف روّاد مواقع التواصل، الذين تفاجأوا  بهذه الخطوة الغريبة، كونهم لم يلمسوا أي ميول أدبية سابقة في كل ما تنشره روان، كما وجّهت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي النقد للفاشنيستا متهمةً إياها بالسرقة، بسبب التشابه الكبير بين اسم الرواية وأحد المقولات الشهيرة للكاتبة.

وتأتي الفاشنيستا مرمر في المرتبة الثانية من لائحة الانتقادات، بعدما أصدرت كتاباً بعنوان "سمراء هاربة"، وعلّق البعض عليها ساخرا"من إصدارات  العطور إلى إصدارات الكتب.. احترموا التخصص"، بينما علقت مرمر على الانستغرام بمناسبة إطلاق كتابها بطريقة مستفزة نوعا ما، عندما كتبت " الذين يبدأون من الصفر عظماء.. ولم أرَ نفسي إلا امرأة عظيمة، حالمة، طموحة أصنع من العدم كل شيء..".

وليست هذه المرة الأولى التي تتسابق فيها جميلات الموضة والفن والإعلام على لقب المثقفة، فقد سبقتهن المذيعة حليمة بولند التي أصدرت كتابا أسمته "أنا ... حكايات  وأسرار من حياتي".. ومن الواضح أن ألقاب الموضة والجمال، لم تعد تكفي البعض، بعد أن دقّت الشهرة أبوابهن، وجدن أن لقب المثقفة ينقصهن، فتوجهن إليه عن طريق الكتابة الأدبية.. غير مباليات بالانتقادات..  ليحصدن لقب كاتبات برتبة فاشنيستا!

اترك تعليقاً