أخبار النجوم

هذا ما قاله مادوكس عن تجربة العمل مع والدته أنجلينا جولي

هذا ما قاله مادوكس عن تجربة العمل م...

محتوى مدفوع

إلى جانب أمومتها، علاقة زمالة عمل تجمع بين النجمة العالمية أنجيلينا جولي وابنها البكر مادوكس البالغ من العمر 16 عاماً، وقد صرّح مادوكس في آخر لقاءاته مع مجلة "بيبول" بأنه احتلّ منصب المدير التنفيذي لآخر أفلام والدته First They Killed My Father، وكان يقدّم المُساعدة لجولي التي عملت على التمثيل وإخراج الفيلم، كما شارك باكس (13 عاماً) شقيق مادوكس في إنتاج الفيلم أيضاً، فشغل منصب "مصوّر فوتوغرافي" في الفيلم. وفي تفاصيل اللقاء الذي نقله موقع "إنترتيمنت تونايت"، وصف مادوكس العمل مع والدته بالممتع، فهي مُضحكة وسهلة في التعامل، كما نعتها بـ "الأعجوبة". أمّا أنجيلينا، فصرّحت للمجلة عن الأوقات الصعبة التي

إلى جانب أمومتها، علاقة زمالة عمل تجمع بين النجمة العالمية أنجيلينا جولي وابنها البكر مادوكس البالغ من العمر 16 عاماً، وقد صرّح مادوكس في آخر لقاءاته مع مجلة "بيبول" بأنه احتلّ منصب المدير التنفيذي لآخر أفلام والدته First They Killed My Father، وكان يقدّم المُساعدة لجولي التي عملت على التمثيل وإخراج الفيلم، كما شارك باكس (13 عاماً) شقيق مادوكس في إنتاج الفيلم أيضاً، فشغل منصب "مصوّر فوتوغرافي" في الفيلم.

وفي تفاصيل اللقاء الذي نقله موقع "إنترتيمنت تونايت"، وصف مادوكس العمل مع والدته بالممتع، فهي مُضحكة وسهلة في التعامل، كما نعتها بـ "الأعجوبة".

أمّا أنجيلينا، فصرّحت للمجلة عن الأوقات الصعبة التي مرّت في حياتها، كان أهمها انفصالها عن النجم العالمي براد بيت، الذي اضطرها لأخذ استراحة لمدّة عامٍ كامل من أجل العناية بأطفالها الستة وهم مادوكس، باكس، زهارا، شيلوه والتوأم فيفيان ونوكس.

وأضافت جولي بأن ضربة انفصالها عن بيت قوّتها، كما استغلّت عام الاستراحة من أجل إيجاد المنزل المُناسب للعائلة والانفصال عن منزل براد، كما ركّزت فيه على الصحة النفسية للأطفال، خصوصاً وأنهم يمرّون في مرحلة التكوين الجسماني والنفسي، وأي اهتمامات أخرى تأتي بعدهما.

وفي نهاية الحوار، أشارت نجمة فيلم Salt بأن خيارات عملها تعتمد كليّاً على أبنائها وبناتها، وعلى مدى تأقلمهم مع أي مشروعٍ جديد تبدأه، ودائماً ما تتبادل معهم أطراف الحديث؛ لأنهم يتأثرون بأي شيءٍ بسهولة، وحان وقت انطلاقهم مجدداً إلى العالم بعد "القفص" الذي كانوا يعيشون وراءه.

اترك تعليقاً