أخبار النجوم

السعودية "موديل روز".. 6.5 مليون مُتابع أم مُنتقد؟

السعودية "موديل روز".. 6.5 مليون مُ...

محتوى مدفوع

تحظى الفاشنيستا السعودية المقيمة في أمريكا، "موديل روز،" باهتمام كبيرعلى مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على إنستغرام الذي تجاوز فيه عدد متابعيها 6.5 مليون، مما خوّلها لتصبح وجهاً إعلانياً للعديد من المنتجات، وحضور فعاليات عالمية، ولكن هل فعلاً هذا العدد الضخم من متابعيها هم محبون لها، أم أن منتقديها لهم حصّة الأغلبية؟!. وما يلفت نظر كل متابع لـ "موديل روز" العدد الكبير من التعليقات على كل صورة تنشرها، وبنظرة سريعة على التعليقات المكتوبة، ستصدمك كمية الانتقاد والاستنكار الذي تتعرض له روز يوميا، تتهمها بالتمرد على مجتمعها المحافظ، وعلى العادات التي تمنعها كلياً مما تقوم به،  فقط لأنها اختارت أن تكون مميزة،

تحظى الفاشنيستا السعودية المقيمة في أمريكا، "موديل روز،" باهتمام كبيرعلى مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على إنستغرام الذي تجاوز فيه عدد متابعيها 6.5 مليون، مما خوّلها لتصبح وجهاً إعلانياً للعديد من المنتجات، وحضور فعاليات عالمية، ولكن هل فعلاً هذا العدد الضخم من متابعيها هم محبون لها، أم أن منتقديها لهم حصّة الأغلبية؟!.

وما يلفت نظر كل متابع لـ "موديل روز" العدد الكبير من التعليقات على كل صورة تنشرها، وبنظرة سريعة على التعليقات المكتوبة، ستصدمك كمية الانتقاد والاستنكار الذي تتعرض له روز يوميا، تتهمها بالتمرد على مجتمعها المحافظ، وعلى العادات التي تمنعها كلياً مما تقوم به،  فقط لأنها اختارت أن تكون مميزة، وأن تعرض ما يروق لها في عالم الموضة.

الغريب أن كل من ينتقدها حريص على متابعتها باستمرار، بل ولا يمل من كتابة نقده في كل منشور جديد، مُدّعياً استنكاره لما تقدمه، طالباً منها الاحتشام واعتزال عالم الموضة، وأحياناً بألفاظ غير لائقة، مما يجعلك تستغرب كيف لهؤلاء الأشخاص الذين يدّعون الفضيلة، أن يتفرّغوا لكتابة تعليقات على منشورات "فاشنيستا" باستمرار وبدون ملل، فهل نواياهم طيبة، أم يسعون وراء الشهرة على حساب الإساءة للمشاهير؟!.

Pink world 🎀

A post shared by MODEL ROZ (@model_roz) on

 

روز بدورها تنتهج مبدأ "التطنيش" بعدم الرد على أي إساءة، بل وتترك مجال التعبير مفتوحاً للجميع، ليعلقوا بكل حرية، ولا تغلق باب التعليقات، مكتفية بالاستمرار في ما تقدِمه، ضاربة بعرض الحائط ما يروج حولها من انتقادات، وغير مبالية بكلمات من يدعوها لـ "التوبة" على حد قولهم !

I don't know why l'm still waiting...

A post shared by MODEL ROZ (@model_roz) on

لكن أكثر ما يثير الغرابة، هو أن الشهرة لم تعد مرتبطة بمقياس حب الجمهور كما في السابق، بل أصبحت رهينة بعدد المتابعين، سواء أكانوا من المحبين أو الكارهين أو المنتقدين، فكل ما يهم هو الرقم وعدد المشاهدات، حتى وإن كانت الإساءة أكثر من الإعجاب !!.

اترك تعليقاً