أخبار النجوم

بالصور.. تعرّفي على ملكة السمراوات التي غيرت معايير الجمال

بالصور.. تعرّفي على ملكة السمراوات...

محتوى مدفوع

هناك الكثير من العارضات المذهلات في مجال الأزياء، ولكن "نياكيم غاتويش" تتميز بكونها "ملكة الظلام" وهو الأمر الذي تعشقه الجميلة السودانية. أصبحت العارضة، البالغة من العمر 24 عاماً، رمزاً في عالم الموضة ومصدر إلهام للأشخاص الذين لا يهتمون بالموضة ايضاً. ووفقا لمجلة "بوب شوغر" تصدرت "غاتويش" عناوين الأخبار في مارس، عندما كشفت أن سائقاً سألها عما إذا كانت تخطط لتبييض بشرتها السوداء، مفترضاً أن بشرتها داكنة جداً ولا تتوافق مع معايير الجمال المقبولة بالمجتمع. وهنا كان ردها: "لن أفعل ذلك أبداً، فأنا أعتبر بشرتي نعمة". وجدت "غاتويش" صعوبة في البداية، حيث تطلب الأمر بعض الوقت لتعتنق العارضة الجميلة الحب الذي

هناك الكثير من العارضات المذهلات في مجال الأزياء، ولكن "نياكيم غاتويش" تتميز بكونها "ملكة الظلام" وهو الأمر الذي تعشقه الجميلة السودانية.

أصبحت العارضة، البالغة من العمر 24 عاماً، رمزاً في عالم الموضة ومصدر إلهام للأشخاص الذين لا يهتمون بالموضة ايضاً.

ووفقا لمجلة "بوب شوغر" تصدرت "غاتويش" عناوين الأخبار في مارس، عندما كشفت أن سائقاً سألها عما إذا كانت تخطط لتبييض بشرتها السوداء، مفترضاً أن بشرتها داكنة جداً ولا تتوافق مع معايير الجمال المقبولة بالمجتمع. وهنا كان ردها: "لن أفعل ذلك أبداً، فأنا أعتبر بشرتي نعمة".

وجدت "غاتويش" صعوبة في البداية، حيث تطلب الأمر بعض الوقت لتعتنق العارضة الجميلة الحب الذي تكنه لبشرتها الآن، إذ إنها تعرضت للمضايقات في نشأتها، وكانت كثيراً ما تسمع تعليقات قاسية مثل: "أنتِ سوداء كالجحيم، عليك الاستحمام".

ولدت "غاتويش" في جنوب السودان في الوقت الذي كان فيه البلد الأفريقي في حالة حرب أهلية وحشية، وعاشت في مخيمات اللاجئين في إثيوبيا وكينيا قبل الهجرة في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة مع والدتها وأشقائها وهي في سن الـ14، وبعد أن استقرت في مدينة "مينيابوليس" بولاية "مينيسوتا" بدأت تتعرض للمضايقات، وقد سبق واعترفت ملكة السمراوات في مقابلة أن العمل في مجال الأزياء لم يكن في ذهنها بالمرة.

ولكن لحسن الحظ، بدأت "غاتويش" تهتم بعالم الموضة في المدرسة الثانوية، بعد أن سألها أكثر من شخص عما إذا كانت فكرت في العمل كعارضة ازياء، وهنا حثتها شقيقتها التي سبق وعملت كعارضة أزياء على المحاولة للمساعدة في تنويع هذه الصناعة.

ومنذ ذلك الحين، انطلقت العارضة السودانية في مسيرة مهنية لا مثيل لها تمتد إلى ما هو أبعد من العمل كعارضة. حيث أصبحت تمتلك 286 ألف متابع على سناب شات وإنستغرام، وهم في تزايد وسط حملاتها التي تدعو إلى حب وقبول الذات.

وكشفت "غاتويش" أنها تتلقى إهانات وإطراءات عن لون بشرتها على سناب شات، ولكنها تختار التركيز على التعليقات الإيجابية. وقالت إن هذا ما يجب أن نفعله جميعاً فآراء الاخرين لا تحددنا بل رأينا بأنفسنا.

اترك تعليقاً