أخبار النجوم

بالصور.. حفل ساحر يجمع وائل كفوري وناصيف زيتون

في جو خيالي جمع بين الأنغام الموسيقية وضخامة المكان، أحيا ملك الرومانسية وائل كفوري والنجم الشاب ناصيف زيتون حفلاً كبيراً  في مجمع  سبلاندور بإهدن - شمال لبنان بحضور حشد غفير جداً من أبناء المنطقة المقيمين والمغتربين، وتم تنظيم الحفل من قبل شركة double8 production. استهل الحفل النجم ناصيف زيتون، حيث قدم أجمل أغاني ألبومه، وطالبه الجمهور بأغان معينة مثل "مجبور" و"قدا وقدود" و"بربك" وكان الجمهور يرقص ويردد الأغاني معه. وقد أشار ناصيف إلى أنه في بداية حياته عندما كان صغيراً غنى "مين حبيبي أنا" للنجم وائل كفوري، واليوم يتحقق حلم كبير بأن يجمعه الله في حفل مشترك مع نجم كبير

في جو خيالي جمع بين الأنغام الموسيقية وضخامة المكان، أحيا ملك الرومانسية وائل كفوري والنجم الشاب ناصيف زيتون حفلاً كبيراً  في مجمع  سبلاندور بإهدن - شمال لبنان بحضور حشد غفير جداً من أبناء المنطقة المقيمين والمغتربين، وتم تنظيم الحفل من قبل شركة double8 production.

استهل الحفل النجم ناصيف زيتون، حيث قدم أجمل أغاني ألبومه، وطالبه الجمهور بأغان معينة مثل "مجبور" و"قدا وقدود" و"بربك" وكان الجمهور يرقص ويردد الأغاني معه.

وقد أشار ناصيف إلى أنه في بداية حياته عندما كان صغيراً غنى "مين حبيبي أنا" للنجم وائل كفوري، واليوم يتحقق حلم كبير بأن يجمعه الله في حفل مشترك مع نجم كبير مثله.

ملك الرومانسية وائل كفوري، غنىّ وغنّى ليروي عطش الجماهير، فكان للموّال حصة كبيرة، وكذلك استمتع الحاضرون بأغنيات جديدة "وقت البنساكي" و "صرنا صلح" و "كذابين" فرددوها كلمة كلمة، رغم أن الألبوم لم يطلق سوى من أسبوع واحد فقط.

الطريف ماحدث في الحفل، أن بعض الحاضرين طالبوا بلائحة طويلة من الأغنيات تتطلب عدة ليال لغنائها، وكذلك بعض الأشخاص طالبوه بغناء واحدة من أغنياته القديمة كونه شخصياً متعلقاً بها. هكذا هو وائل نجم عاش في قصص الحب وعاش معه جمهوره فيها.

اترك تعليقاً