أخبار النجوم

بالصور.. نجمات يرفضن الاعتراف بإجراء عمليات تجميل

بالصور.. نجمات يرفضن الاعتراف بإجرا...

محتوى مدفوع

رغم الفرق الشاسع بين إطلالاتهن عند ظهورهن لأول مرة في عالم النجومية وبين إطلالاتهن الحالية إلا أنهن يرفضن الاعتراف بإجراء عمليات تجميلية بشكل مثير للجدل. نتحدث اليوم عن نجمات هوليوود اللاتي يرفضن الاعتراف بإجرائهن لأي عمليات تجميلية، فما السبب وراء هذا الإنكار؟ وهل ينقص ذلك من رصيدهن الجمالي عند محبيهن أم أنهن لا يردن الرجوع للماضي ليتذكرن شكلهن قبل إجراء هذه العمليات؟. وهنا ترصد مجلة "ميتدان" صورا لهؤلاء النجمات قبل وبعد عمليات التجميل لتعرض الفرق الواضح بين الصورتين. ومن هؤلاء النجمات بليك ليفلي ونيكي ميناج وريني زوليغر التي لا تعترف أبدا بأنها أجرت أي عملية تجميل وتقول إنها سعيدة جدا

رغم الفرق الشاسع بين إطلالاتهن عند ظهورهن لأول مرة في عالم النجومية وبين إطلالاتهن الحالية إلا أنهن يرفضن الاعتراف بإجراء عمليات تجميلية بشكل مثير للجدل.

نتحدث اليوم عن نجمات هوليوود اللاتي يرفضن الاعتراف بإجرائهن لأي عمليات تجميلية، فما السبب وراء هذا الإنكار؟ وهل ينقص ذلك من رصيدهن الجمالي عند محبيهن أم أنهن لا يردن الرجوع للماضي ليتذكرن شكلهن قبل إجراء هذه العمليات؟.

وهنا ترصد مجلة "ميتدان" صورا لهؤلاء النجمات قبل وبعد عمليات التجميل لتعرض الفرق الواضح بين الصورتين.

ومن هؤلاء النجمات بليك ليفلي ونيكي ميناج وريني زوليغر التي لا تعترف أبدا بأنها أجرت أي عملية تجميل وتقول إنها سعيدة جدا بشكلها الحالي.

ونشاهد كذلك النجمة الأمريكية أنجلينا جولي بعد إجرائها عملية تجميل لأنفها، إذ باتت مختلفة تماما.

أما جينفر لوبيز فتقسم بأنها لم تخضع لأية عمليات تجميلية لكن الصورة تثبت العكس تماما.

كذلك نرى نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان بعد إجرائها عملية تجميل لأنفها ومع ذلك تنكر هذه المسألة وترجع التغيير الذي حدث في شكلها للكونتور وملمع الشفاه!

أما نجمة تلفزيون الواقع جيني فارلي والتي تنكر هي الأخرى خضوعها لأي عملية تجميلية وتقول إن التغيرات التي طرأت على إطلالتها بسبب فقدان الوزن فحسب، لكن هذا الادعاء كاذب، فمن الواضح أنها أجرت عملية تكبير لثدييها، كما أنها لا تعترف بإجراء عمليات تجميل لوجهها وهو أمر مناف للواقع.

كذلك هو الحال بالنسبة للممثلة الأمريكية آشلي جود التي لا تعترف أبدا بالبوتكس أو العمليات التجميلية التي أجرتها وتقول إن كل التغيرات التي حدثت لها هي طبيعية.

وتصر كيت بوسورث الممثلة الأمريكية الشابة على أن التغيرات التي حدثت في وجهها ما هي إلا نتيجة طبيعية لفقدان الوزن الزائد، لكن الخبراء يستنكرون ذلك بشدة ويقولون ما كان ذلك ليحدث دون تدخل جراحي.

اترك تعليقاً