أخبار النجوم

بريجيت ماكرون.. "أناقة ثورية" تحتاجها الموضة والسياسة

محتوى مدفوع

تركت بريجيت ماكرون أولى بصماتها كسيدة فرنسا الأولى عند ظهورها بإطلالة مثيرة مُرتدية ثوبًا ضيقًا ومعطفاً من تصميم دار الأزياء الفرنسية "لوي فيتون".   ووفقا لمجلة "فوغ" البريطانية، فإن بريجيت ماكرون تتمتع بأناقة ثورية تحتاجها الموضة والسياسة، حيث أصبحت ملهمة للكثيرات في مجال الموضة، ورمزًا لمبدأ الزي المناسب في المكان المناسب. وكانت سيدة فرنسا الأولى قد حضرت افتتاح معرض "كريستيان ديور" جنبًا إلى جنب مع عائلة "أرنولت" وجلست في الصف الأمامي مُرتدية زيًا مستوحًا من ملابس سائقي الدراجات البخارية، فهي دائمًا ما ترتدي ملابس مناسبة للأحداث التي تشهدها حيث تحرص على ارتداء مجموعة من التصميمات النسائية الفرنسية المميزة عند استقبال

تركت بريجيت ماكرون أولى بصماتها كسيدة فرنسا الأولى عند ظهورها بإطلالة مثيرة مُرتدية ثوبًا ضيقًا ومعطفاً من تصميم دار الأزياء الفرنسية "لوي فيتون".

 

ووفقا لمجلة "فوغ" البريطانية، فإن بريجيت ماكرون تتمتع بأناقة ثورية تحتاجها الموضة والسياسة، حيث أصبحت ملهمة للكثيرات في مجال الموضة، ورمزًا لمبدأ الزي المناسب في المكان المناسب.

وكانت سيدة فرنسا الأولى قد حضرت افتتاح معرض "كريستيان ديور" جنبًا إلى جنب مع عائلة "أرنولت" وجلست في الصف الأمامي مُرتدية زيًا مستوحًا من ملابس سائقي الدراجات البخارية، فهي دائمًا ما ترتدي ملابس مناسبة للأحداث التي تشهدها حيث تحرص على ارتداء مجموعة من التصميمات النسائية الفرنسية المميزة عند استقبال رؤساء البلدان الأخرى.

وكانت بريجيت في السابق معلمة زوجها الحالي ماكرون في مدرسة بروفيدانس الثانوية الكاثوليكية وهي حاليًا تقوم بتدريس الأدب فى كنيسة "سانت لوريس دي غونزاغو" في باريس، ولكنها دائمًا تُظهر أناقتها من خلال ارتداء آخر صيحات الموضة العالمية.

اترك تعليقاً