أخبار النجوم

عمليات "تجميل الأنف" للنجمات.. بين النجاح والفشل!

عمليات "تجميل الأنف" للنجمات.. بين...

تسعى الفنانات دائمًا للحصول على لقب أفضل إطلالة، وهو ما يجعلهن أكثر حرصًا على مظهرهن وأناقتهن، ولكن بعض النجمات لم يكتفين بذلك بل لجأن لإجراء عمليات تجميل من أجل التغلب على عيوب وجوههن والظهور بأجمل صورة ممكنة. وتأتي عمليات "تجميل الأنف" في صدارة الجراحات التي تلجأ إليها النجمات من أجل الحصول على نتيجة مرضية أمام الكاميرات، فهناك من استطعن تحقيق النتيجة المرجوة، والبعض الآخر  فشلت عملياتهن وتركت آثار تشوهات وندوبات على وجوههن. مؤخراً، لحقت الفنانة المصرية مي عز الدين بقطار الفنانات اللاتي خضعن لعمليات تجميل الأنف، حيث نشرت صورة لها بعد إجرائها العملية، عبر حسابها الرسمي "إنستغرام"، معلقة: "عملت العملية..

تسعى الفنانات دائمًا للحصول على لقب أفضل إطلالة، وهو ما يجعلهن أكثر حرصًا على مظهرهن وأناقتهن، ولكن بعض النجمات لم يكتفين بذلك بل لجأن لإجراء عمليات تجميل من أجل التغلب على عيوب وجوههن والظهور بأجمل صورة ممكنة.

وتأتي عمليات "تجميل الأنف" في صدارة الجراحات التي تلجأ إليها النجمات من أجل الحصول على نتيجة مرضية أمام الكاميرات، فهناك من استطعن تحقيق النتيجة المرجوة، والبعض الآخر  فشلت عملياتهن وتركت آثار تشوهات وندوبات على وجوههن.

مؤخراً، لحقت الفنانة المصرية مي عز الدين بقطار الفنانات اللاتي خضعن لعمليات تجميل الأنف، حيث نشرت صورة لها بعد إجرائها العملية، عبر حسابها الرسمي "إنستغرام"، معلقة: "عملت العملية.. شكر خاص للدكتور لأنه بجد شاطر".

 

ولم تتردد الفنانة السورية أصالة في الإعلان عن خضوعها لعملية تجميل لتصغير أنفها، مشيرة إلى أنها كانت منزعجة من شكله.

وأكدت أنها لا تنكر إجراء عمليات تجميلية؛ لأنها ليست أمرًا سيئًا كما يراه البعض، ولكنها محاولة للبقاء جميلة ومشرقة وذات إطلالة مختلفة وجذابة.

 

وكانت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم من أكثر الفنانات المحظوظات اللاتي خضعن لعمليات تجميل ناجحة، حيث استطاعت هذه العمليات أن تغير من شكلها بالكامل، خاصة عملية تجميل الأنف، ما جعلها تبدو أكثر جمالا وأنوثة.

 

ومن ضمن الفنانات أيضًا اللاتي تحول شكلهن تمامًا بعد خضوعهن لعمليات تجميل الأنف النجمة المصرية أنغام، حيث كانت تمتلك أنفًا كبيرًا وفيه إعوجاج بسيط، لذلك قامت بعملية التصغير وأصبحت تمتلك أنفًا جميلًا خاليًا من العيوب.

 

أما الفنانة الإماراتية أحلام، فقد لجأت إلى عملية تصغير الأنف للحصول على أنف متناسق مع ملامح وجهها، ونجحت بالفعل في تحقيق ذلك.

ولكن الفنانة المصرية حورية فرغلي لم تكن من أصحاب الحظ السعيد في هذا النوع من عمليات التجميل، حيث اضطرت للخضوع لعملية تجميل لتصحيح الكسر الذي حدث في أنفها نتيجة سقوطها من فوق الحصان، ولكن الجراح النمساوي قام باستئصال أجزاء من عظام أنفها بالخطأ، وبعد فترة بحث ذهبت لطبيب متخصص في إنجلترا وأخبرها أن أنفها خال من العظام والغضاريف، ويحتاج لجراحة.

وشاركتها الحظ السيء أيضًا الفنانة المصرية ميسرة التي أجرت عملية تجميلية لتعديل شكل أنفها، ولكنها باءت بالفشل وحدث تهتك في الغضاريف ما أثر على عملية التنفس لديها، وكلفها إصلاح أنفها أكثر من 400 ألف جنيه.

اترك تعليقاً