أخبار النجوم

زيندايا.. كيف تحولت إلى أيقونة للموضة؟

رغم صغر سنها وحداثة مسيرتها الفنية التي بدأت عام 2009، إلا أن المغنية الأمريكية زيندايا ارتبطت بالسجادة الحمراء منذ أن كانت في الرابعة عشرة من عمرها، واعتادت على خطف الأنظار بجمال إطلالتها وأناقتها التي كانت محط وسائل الإعلام ومواقع الأزياء والموضة. وفي مقال نشرته "فانيتي فير" المجلة الأمريكية المهتمة بالثقافة الشعبية والموضة، اهتمت زيندايا بحياتها المهنية باعتبارها ظاهرة في عالم الأزياء، إذ ركزت على 20 إطلالة من ملابسها في المناسبات المختلفة وعرضها مثل العارضات المحترفات على المنصات، وأظهرتها كأيقونة من خلال ما كانت ترتديه خلال تصوير أفلامها وإطلالاتها على الشاشة والمهرجانات خاصة حفل توزيع جوائز الأوسكار 2015، وأبرزت المجلة مجموعة

رغم صغر سنها وحداثة مسيرتها الفنية التي بدأت عام 2009، إلا أن المغنية الأمريكية زيندايا ارتبطت بالسجادة الحمراء منذ أن كانت في الرابعة عشرة من عمرها، واعتادت على خطف الأنظار بجمال إطلالتها وأناقتها التي كانت محط وسائل الإعلام ومواقع الأزياء والموضة.

وفي مقال نشرته "فانيتي فير" المجلة الأمريكية المهتمة بالثقافة الشعبية والموضة، اهتمت زيندايا بحياتها المهنية باعتبارها ظاهرة في عالم الأزياء، إذ ركزت على 20 إطلالة من ملابسها في المناسبات المختلفة وعرضها مثل العارضات المحترفات على المنصات، وأظهرتها كأيقونة من خلال ما كانت ترتديه خلال تصوير أفلامها وإطلالاتها على الشاشة والمهرجانات خاصة حفل توزيع جوائز الأوسكار 2015، وأبرزت المجلة مجموعة من صيحات الموضة التي كانت تتبعها، وأخرى من ستايلها الخاص الذي لطالما اشتهرت به.

أصبحت Zendaya زيندايا أيقونة موضة للكثير من المعجبات والنجمات وتأثرت بها الكثير من النساء حول العالم، واكتسبت شعبية كبيرة بعد فترة وجيزة من بداية حياتها المهنية، فامتهنت الغناء والرقص والتمثيل بجانب عرض الأزياء منذ عام 2009 فأصبحت في دائرة ضوء الموضة ويتم النظر إلي ما تقدمه من أفكار في مجال الموضة العصرية.

فعلى الرغم من رصيدها في السينما والتلفزيون، إلا أن المغنية استطاعت أن تكون من أهم أيقونات الموضة، وتعد مصدراً لإلهام الكثير من صناع الأزياء، علماً بأنها مثلت في البرنامج الذي تقدمه ديزني شيك إت أب (shake it up) في عام 2011 حتى 2013، و(PIXIE HOLLOW GAMES) في عام 2011 وفي (FRINIMIES) عام 2012 ولعبت دور البطولة في زابيد (ZAPPED) في عام 2014.

اترك تعليقاً