أخبار النجوم

على غير العادة.. تقويم "بيريللي" لعام 2018 يحتفي بالبشرة السمراء

محتوى مدفوع

كما جرت العادة في كل سنة، يتحفنا تقويم" بيريللي" بمجموعة من الصور الإبداعية لمشاهير وأيقونات السينما الهوليوودية في وضعيات فوتوغرافية مثيرة، ليشكل تحفاً فنية في حد ذاته، حيث يوزع حصرياً على طبقة الأثرياء من عملاء شركة السيارات الإيطالية الشهيرة بيريللي المنتجة للتقويم. وعلى نقيض السنوات الماضية، جاء تقويم هذا العام  ليشكل ثورة على المبادئ الاعتيادية التي سار عليها التقويم في العقود الماضية، محتفيا بكل حرية بموضوع العرق البشري، حيث تم انتقاء النجمات من ذوات البشرة السمراء فقط لتزيين صفحات التقويم. ويتضمن التقويم هذا العام عارضات عالميات أمثال نعومي كامبل ولوبيتا نيوغو والأسترالية السودانية الأصل، دوكيت توت والممثلة الشهيرة ووبي غولدبورغ،

كما جرت العادة في كل سنة، يتحفنا تقويم" بيريللي" بمجموعة من الصور الإبداعية لمشاهير وأيقونات السينما الهوليوودية في وضعيات فوتوغرافية مثيرة، ليشكل تحفاً فنية في حد ذاته، حيث يوزع حصرياً على طبقة الأثرياء من عملاء شركة السيارات الإيطالية الشهيرة بيريللي المنتجة للتقويم.

وعلى نقيض السنوات الماضية، جاء تقويم هذا العام  ليشكل ثورة على المبادئ الاعتيادية التي سار عليها التقويم في العقود الماضية، محتفيا بكل حرية بموضوع العرق البشري، حيث تم انتقاء النجمات من ذوات البشرة السمراء فقط لتزيين صفحات التقويم.

ويتضمن التقويم هذا العام عارضات عالميات أمثال نعومي كامبل ولوبيتا نيوغو والأسترالية السودانية الأصل، دوكيت توت والممثلة الشهيرة ووبي غولدبورغ، كلهن تألقن بأدوار لشخصيات من قصص الخيال مثل "أليس" و"ملكة القلوب" و"قاطع الرؤوس الملكي" وغيرهن.

وبرع كل من المصور تيم وولكر ومحرر مجلة "فوغ"، إدوارد أنينفول، الذي انضم مؤخراً إلى فرق المجلة، في إيصال رسالتهما الرافضة للصور النمطية والافتراضات العرقية، التي طغت على عالم الموضة والجمال لسنوات طويلة، وقد "آن الأوان لاستئصالها من جذورها" على حد قول إنانفول.

وأضاف المحرر، الذي ينتمي أيضاً إلى أصول أفريقية، آملاً في استمرار هذا التنوع المثير للاهتمام قائلاً:" الآن يمكن أن تكون شخصية أليس أياً كان!".

يُذكر أن التقويم السابق ، أثار ضجة غير مسبوقة حين تم تصوير الممثلة الأمريكية "إيمي شومر" بجسد عار، ظهرت فيه بكل عيوب جسمها الممتلئ، فيما ظهرت بطلة التنس العالمية سيرينا ويليامز بجسم عار وعضلات مفتولة في إشارة إلى أن المرأة لا يجب أن تختزل في جسم مثير فقط بل ينبغي الأخذ بعين الاعتبار إنجازاتها العظيمة كذلك.

اترك تعليقاً