أخبار النجوم

ما حقيقة وفاة الفنان دريد لحام؟

ما حقيقة وفاة الفنان دريد لحام؟

كالنار في الهشيم، انطلقت مساء أمس الأحد شائعة وفاة الفنان السوري الكبير دريد لحام إثر نوبة قلبية تعرض لها في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت، وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بكلمات الحزن والرثاء، والكل نعى الراحل الكبير دون التأكد من صحة الخبر. موقع "فوشيا" اتصل بعائلة الفنان الكبير، وأكدوا لنا بأن دريد لحام بخير وهو حي يرزق ولم يتعرض لأي طارىء صحي ولم يدخل المستشفى. هذه ليست المرة الأولى التي تنطلق شائعة وفاة دريد لحام الذي اشتهر بشخصية "غوار الطوشي" وبغيرها من الأعمال الدرامية السورية والعربية التي انطبعت في ذاكرة عشاق فنه، دريد الذي أثرى المكتبة التلفزيونية العربية بأهم الأعمال وأكبرها

كالنار في الهشيم، انطلقت مساء أمس الأحد شائعة وفاة الفنان السوري الكبير دريد لحام إثر نوبة قلبية تعرض لها في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت، وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بكلمات الحزن والرثاء، والكل نعى الراحل الكبير دون التأكد من صحة الخبر.

موقع "فوشيا" اتصل بعائلة الفنان الكبير، وأكدوا لنا بأن دريد لحام بخير وهو حي يرزق ولم يتعرض لأي طارىء صحي ولم يدخل المستشفى.

هذه ليست المرة الأولى التي تنطلق شائعة وفاة دريد لحام الذي اشتهر بشخصية "غوار الطوشي" وبغيرها من الأعمال الدرامية السورية والعربية التي انطبعت في ذاكرة عشاق فنه، دريد الذي أثرى المكتبة التلفزيونية العربية بأهم الأعمال وأكبرها مثل "حمام الهنا"، "صح النوم"، "سنعود بعد قليل" وغيرها، يستحق منا كل التقدير وذلك من خلال التوقف عن إطلاق الشائعات حوله، مرة عن وفاته ومرات أخرى من خلال تصاريح سياسية خطيرة تُطلق عن لسانه عبر صفحات وهمية مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل اسمه.

وكان آخر ظهور تلفزيوني لسفير النوايا الحسنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لليونسف من أسابيع قليلة خلال مشاركته كضيف شرف في إحدى حلقات البرنامج التلفزيوني الاجتماعي "أحمر بالخط العريض" مع الإعلامي مالك مكتبي عبر شاشة الLBCI.

اترك تعليقاً