أخبار النجوم

تشارليز ثيرون تتحدث عن معاناتها بعد زيادة وزنها لأداء دورها في "Tully"

تشارليز ثيرون تتحدث عن معاناتها بعد...

على الرغم من أنها تعد إحدى أجمل نساء العالم إلا أن تشارليز ثيرون 41 عامًا من الممكن أن تغير مظهرها بشكل كبير من أجل أداء دور في فيلم. وفي حديثها لمجلة "فاريتي" الأمريكية، قالت النجمة إنها واجهت صعوبة بالغة لكي تزيد وزنها من أجل أداء دورها في فيلمها الجديد "Tully"، على عكس ما كانت عليه في شبابها، حيث اشتهرت الممثلة الجنوب أفريقية بزيادة وزنها من أجل لعب دورها الذي حازت بسببه على أوسكار أحسن ممثلة في فيلم "Monster".     وفي الوقت الذي صوّرت فيه فيلم "Monster" في العام 2002، كانت تشارليز أصغر بـ 15 عاما لذلك لم يكن فقدان

على الرغم من أنها تعد إحدى أجمل نساء العالم إلا أن تشارليز ثيرون 41 عامًا من الممكن أن تغير مظهرها بشكل كبير من أجل أداء دور في فيلم.

وفي حديثها لمجلة "فاريتي" الأمريكية، قالت النجمة إنها واجهت صعوبة بالغة لكي تزيد وزنها من أجل أداء دورها في فيلمها الجديد "Tully"، على عكس ما كانت عليه في شبابها، حيث اشتهرت الممثلة الجنوب أفريقية بزيادة وزنها من أجل لعب دورها الذي حازت بسببه على أوسكار أحسن ممثلة في فيلم "Monster".

   

وفي الوقت الذي صوّرت فيه فيلم "Monster" في العام 2002، كانت تشارليز أصغر بـ 15 عاما لذلك لم يكن فقدان أو زيادة الوزن أمرا صعبا بالنسبة لها، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت تشارليز التي تبلغ من العمر 41 عامًا أنها اضطرت إلى زيادة وزنها لكي تلعب دور أم لثلاثة أطفال في فيلم "Tully"، وعلّقت قائلة: "اعترف بأن الأمر كان صعبًا للغاية، فقد أدى تناولي للسكريات إلى إصابتي باكتئاب شديد، ومرضت؛ لأنني لم أستطع فقدان وزني، وفي إحدى المرات اتصلت بطبيبي وقلت له: أعتقد أنني أموت، لكنه أجابني: لا، أنت في الـ 41 من العمر وعليك بالهدوء".

لكن اكتساب الوزن لم يكن المشكلة الوحيدة التي قابلتها تشارليز في حياتها المهنية، بل إنها كشفت عن تعرضها لعدة إصابات خلال تصويرها فيلم "Atomic Blonde"، حيث أصيبت بكدمات في ضلوعها بالإضافة إلى التواء إحدى ركبتيها وخضوعها لجراحة في الفك.

وأوضحت: "لقد حدث الأمر في الشهر الأول من التدريب وكنت أشعر بألم شديد في أسناني. وكنت أريد أن أظهر في أفضل هيئة قتالية أثناء تدربي على الدور، لكن الأمر كان صعبا، لذلك خضعت لعملية جراحية في الفك".

اترك تعليقاً