أخبار النجوم

نضال سيجري في ذكرى رحيله.. حديث الفنانين السوريين

نضال سيجري في ذكرى رحيله.. حديث الف...

لم تمرّ الذكرى الرابعة لرحيل الفنان السوري نضال سيجري بشكل عابر أمام الحالة الخاصة التي يشكلها الراحل لزملائه وجمهوره ومحبيه. إذ تسابق الفنانون السوريون وأصدقاء الفنان الراحل إلى الحديث عنه، ونعيه من جديد مطالبين بأن تبقى الأخلاق التي كان يتمتع بها، والمحبة التي يقدمها سيدة العلاقات والعمل داخل الوسط الفني، وفي الحياة. فكتبت النجمة شكران مرتجى عبر صفحتها على موقع الفيسبوك مؤكدة أنه رغم مرور أربعة أعوام على رحيله غير أنه لم يغادر الذاكرة والقلب. وأن سيجري لم يزل ملك البنفسج، وحارس الياسمين، وابن أمه سوريا العظيمة. مضيفة أنه لايشبه أحدا ولايمكن لأحد أن يشبهه في زمن كثر فيه الضيق

لم تمرّ الذكرى الرابعة لرحيل الفنان السوري نضال سيجري بشكل عابر أمام الحالة الخاصة التي يشكلها الراحل لزملائه وجمهوره ومحبيه. إذ تسابق الفنانون السوريون وأصدقاء الفنان الراحل إلى الحديث عنه، ونعيه من جديد مطالبين بأن تبقى الأخلاق التي كان يتمتع بها، والمحبة التي يقدمها سيدة العلاقات والعمل داخل الوسط الفني، وفي الحياة.

فكتبت النجمة شكران مرتجى عبر صفحتها على موقع الفيسبوك مؤكدة أنه رغم مرور أربعة أعوام على رحيله غير أنه لم يغادر الذاكرة والقلب. وأن سيجري لم يزل ملك البنفسج، وحارس الياسمين، وابن أمه سوريا العظيمة.

مضيفة أنه لايشبه أحدا ولايمكن لأحد أن يشبهه في زمن كثر فيه الضيق وقلّ الصديق.

كما كتب الفنان باسم ياخور عبر صفحته الرسمية على موقع الفيسبوك يقول: "أسعدت قلوباً كثيرة ياصديقي، وأمعنت في حب الناس والأصدقاء". معلنا عن افتقاده له، وافتقاد ضحكته الرنانة.

وكتب الفنان علاء قاسم عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك أن السماء وحدها تليق بسيجري.

فيما شاركت تولاي هارون صورة للفنان الراحل معلنة أنها تفتقده ولم يزل يرافقها.

كذلك كتب الناقد الفني ماهر منصور عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك معلناً أن الجميع يتبارى في حب الفنان الراحل نضال سيجري، الحب الذي ملأ قلبه وعلاقته بمن حوله.

كما شارك الفنان فادي صبيح والفنانة سوسن ميخائيل والفنانة تولين بكري وغيرهم الكثير في الذكرى الرابعة لرحيل المبدع نضال سيجري معربين عن أسفهم لغيابه ومتمنين له الرحمة.

يشار إلى أن الفنان سيجري رحل قبل أربعة أعوام بعد صراع مع المرض العضال، الأمر الذي دفعه إلى المشاركة بآخر أعماله بدور صامت بعد استئصال حنجرته.

ومن أشهر كلماته التي أرسلها إلى الشعب السوري قوله: "الحب هو الخلاص، الحب هو الحل ياأولاد أمي.. الحب هو الحل ياوطني".

كما قال :" خانتني حنجرتي فاقتلعتها.. أرجوكم لاتخونوا وطنكم".

له العديد من المشاركات والأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية. وقدّم إبداعاً خاصاً في الشخصيات الكوميدية التي قدمها والتي يعتبر أشهرها دوره في مسلسل "ضيعة ضايعة".

اترك تعليقاً