أخبار النجوم

بالفيديو.. فنانات اعترفن بتعاطي "المهدئات"

بالفيديو.. فنانات اعترفن بتعاطي "ال...

اعترفت العديد من الفنانات بخضوعهن للعلاج النفسي تحت إشراف أطباء نفسيين وتناولهن المهدئات لكي يتمكن من الخلود للنوم، وأوضحن أن اضطراب حالاتهن النفسية يجعلهن غير قادرات على ممارسة الحياة اليومية دون تناول العقاقير المهدئة. وآخر هؤلاء الفنانات كانت النجمة المصرية غادة عبدالرازق، التي تعرضت لفضيحة كبيرة بسبب تعاطيها هذا النوع من العقاقير بحسب قولها، حيث جعلها في حالة غير مسؤولة عن تصرفاتها، ما أظهرها في شكل مشين في أحد فيديوهاتها "اللايف" والذي كشف عن أجزاء حساسة من جسدها أمام جمهورها. ولم تكن غادة وحدها هي من اعترفت أمام جمهورها بتناول المهدئات بل سبق وأن أطلت الفنانة التونسية هند صبري على

اعترفت العديد من الفنانات بخضوعهن للعلاج النفسي تحت إشراف أطباء نفسيين وتناولهن المهدئات لكي يتمكن من الخلود للنوم، وأوضحن أن اضطراب حالاتهن النفسية يجعلهن غير قادرات على ممارسة الحياة اليومية دون تناول العقاقير المهدئة.

وآخر هؤلاء الفنانات كانت النجمة المصرية غادة عبدالرازق، التي تعرضت لفضيحة كبيرة بسبب تعاطيها هذا النوع من العقاقير بحسب قولها، حيث جعلها في حالة غير مسؤولة عن تصرفاتها، ما أظهرها في شكل مشين في أحد فيديوهاتها "اللايف" والذي كشف عن أجزاء حساسة من جسدها أمام جمهورها.

ولم تكن غادة وحدها هي من اعترفت أمام جمهورها بتناول المهدئات بل سبق وأن أطلت الفنانة التونسية هند صبري على جمهورها في برنامج "كشف شامل" لكي تبوح بأنها خضعت لعلاج نفسي عقب انفصال والديها وهي في عمر الـ17 عامًا، وأنها كانت تتمنى وهي صغيرة ألا تحظى بأي أشقاء بسبب شعورها بالغيرة، مؤكدة أنها تناولت الأدوية المهدئة لفترة زمنية طويلة.

وسبق أن اعترفت الفنانة المعتزلة حنان ترك، بأنها كانت تتردد كثيرا على الطبيب النّفسي، حين كانت تعاني حالة من التوتر الذي أثر في كل مجريات حياتها، في وقت كانت لا تستطيع النوم نهائيًا دون الحصول على أقراص مهدئة للأعصاب.

   

أما الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب فقد صرحت أنها خضعت لعلاج نفسي أكثر من مرة، بسبب تقلب حالتها المزاجية بشكل مستمر وهو ما يؤثر على حياتها بشكل سلبي ويجعلها غير قادرة على اتخاذ القرار بشكل سليم، موضحة أنها لا ترى عيبًا في الذهاب لطبيب نفسي وتناول أدوية مهدئة، لكي تتمكن من عيش حياتها بشكل أفضل.

   

وكان للفنانة المصرية أنغام نصيب أيضًا في زيارة الطبيب النفسي، مشيرة إلى أنها اتجهت إليه بعد أن شعرت أن حالتها النفسية ليست جيدة وأنها لا تملك الطاقة، واضطرت إلى أن تأخذ أدوية مضادة للاكتئاب لفترة طويلة بلغت حوالي 4 سنوات وتوقفت عن تناولها منذ 5 سنوات.

وأصيبت الفنانة المصرية عبير صبري بأزمة نفسية صعبة بسبب خلافاتها مع زوجها السابق، موضحة أن ذهابها للطبيب النفسي وخضوعها للعلاج وانتظامها في تناول الأدوية هو الذي جعلها قادرة على اتخاذ قرار الانفصال.

ولا يخفى على أحد  الحالة النفسية السيئة التي مرت بها الفنانة السورية أصالة، حيث سبق وأن صرحت أنها خضعت لعلاج نفسي تحت إشراف الدكتور إسماعيل أبو الفتوح، صديقها الشخصي، مؤكدة أن هذا العلاج كان سبباً في بقاء توأميها على قيد الحياة.

وتحدثت الفنانة المصرية نبيلة عبيد عن تجربتها في الخضوع  للعلاج النفسي قائلة: "لم أكن أتصور أنني سأرتاد عيادات الطب النفسي يومًا لكن بعد وفاة والدتي لم أتمالك نفسي، فقد شعرت أن حياتي أصبحت خاوية وأصبحت وحيدة".

وأشارت إلى أن تناول الأقراص المهدئة هو الذي ساعدها في الخروج من أزمتها النفسية.

اترك تعليقاً