أخبار النجوم

أحمد حلمي يحذف فيلمه "الممنوع من العرض".. ويوجه رسالة لجمهوره

أحمد حلمي يحذف فيلمه "الممنوع من ال...

محتوى مدفوع

وجه الفنان المصري أحمد حلمي، اعتذارًا لجمهوره عن كم الألفاظ الجريئة التي احتواها الحوار بين أبطال الفيلم الممنوع من العرض "18 يوم"، والذي تم تسريبه على موقع الفيديوهات "يوتيوب". ولم يكتف حلمي بالاعتذار، فقام أيضا بحذف "لينك" الفيلم الذي كان شاركه مع جمهوره عبر حسابه الخاص بموقع "فيسبوك"، وكتب على إنستغرام "نظرًا للتعليقات الكتير التي وصلتني من ناس وآباء وأمهات متضايقين بسبب بعض الألفاظ في الفيلم، وإن ممكن أولادهم أو أطفال آخرين يكونوا متابعين الصفحة ويشاهدوها أنا مسحت اللينك، وشكرا جزيلاً على النصيحة والاهتمام ويارب ما أكون ضايقت حد". ورغم فرض الرقابة على المصنفات الفنية، إلا أن الفيلم عرض بعد

وجه الفنان المصري أحمد حلمي، اعتذارًا لجمهوره عن كم الألفاظ الجريئة التي احتواها الحوار بين أبطال الفيلم الممنوع من العرض "18 يوم"، والذي تم تسريبه على موقع الفيديوهات "يوتيوب".

ولم يكتف حلمي بالاعتذار، فقام أيضا بحذف "لينك" الفيلم الذي كان شاركه مع جمهوره عبر حسابه الخاص بموقع "فيسبوك"، وكتب على إنستغرام "نظرًا للتعليقات الكتير التي وصلتني من ناس وآباء وأمهات متضايقين بسبب بعض الألفاظ في الفيلم، وإن ممكن أولادهم أو أطفال آخرين يكونوا متابعين الصفحة ويشاهدوها أنا مسحت اللينك، وشكرا جزيلاً على النصيحة والاهتمام ويارب ما أكون ضايقت حد".

ورغم فرض الرقابة على المصنفات الفنية، إلا أن الفيلم عرض بعد 6 سنوات من تصويره لوجود ألفاظ وصفتها بـ"النابية"، إلا أن نسخة جيدة الجودة للفيلم انتشرت على "يوتيوب"، لإتاحة الفرصة للجمهور لمشاهدته.

السيناريست تامر حبيب الذي شارك في كتابة الفيلم، شارك أيضا في نشره عبر حسابه الشخصي على "فيس بوك"، وكتب عليها: "بما إن هذه الطريقة الوحيدة لمن لم يشاهد الفيلم أن يشاهده".

الفيلم عبارة عن عشرة أفلام قصيرة لعشرة مخرجين، تحمل رؤى وقصصاً مختلفة حول الثورة في فترة الـ18 يوم للثورة التي بدأت من الـ25 من يناير وحتى الـ11 من فبراير يوم سقوط النظام المصري.

وشارك في بطولة الفيلم، بجانب أحمد حلمي، زوجته الفنانة منى زكي، يسرا، وعمرو واكد، وهند صبري، وناهد السباعي، وخالد أبو النجا، وآسر ياسين، ومحمد كريم، بينما شارك في إخراجه كل من مروان حامد، ويسري نصر الله، وكاملة أبو ذكري، وشريف البنداري، ومريم أبو عوف وغيرهم.

اترك تعليقاً