أخبار النجوم

الأمير هاري يريد التبرؤ من العائلة المالكة

الأمير هاري يريد التبرؤ من العائلة...

محتوى مدفوع

كارثة كبيرة قد تحل على الأسرة المالكة البريطانية، إذ ترددت أنباء تفيد بأن الأمير هاري يفكر في خلع العائلة الملكية. الأمير "هاري" هو ثاني أبناء ولي عهد المملكة المتحدة الأمير "تشارلز" من زوجته الأولى "ديانا" أميرة ويلز، ويعد الخامس في ترتيب عرش بريطانيا بعد والده الأمير "تشارلز" وشقيقه الأكبر الأمير "ويليام" وابن اخيه الأمير "جورج لوي" وابنة أخيه. اسمه الكامل هو "هنري تشارلز ألبرت ديفيد" ولكنه معروف باسم "هاري". ووفقًا لشبكة "بي بي سي"، قال "هاري": "تعد الخدمة في الجيش أفضل مهرب حظيت به، والعائلة المالكة لا تريد أن تكون مجرد حفنة من المشاهير ولكن بدلاً من ذلك، علينا استغلال

كارثة كبيرة قد تحل على الأسرة المالكة البريطانية، إذ ترددت أنباء تفيد بأن الأمير هاري يفكر في خلع العائلة الملكية.

الأمير "هاري" هو ثاني أبناء ولي عهد المملكة المتحدة الأمير "تشارلز" من زوجته الأولى "ديانا" أميرة ويلز، ويعد الخامس في ترتيب عرش بريطانيا بعد والده الأمير "تشارلز" وشقيقه الأكبر الأمير "ويليام" وابن اخيه الأمير "جورج لوي" وابنة أخيه.

اسمه الكامل هو "هنري تشارلز ألبرت ديفيد" ولكنه معروف باسم "هاري".

ووفقًا لشبكة "بي بي سي"، قال "هاري": "تعد الخدمة في الجيش أفضل مهرب حظيت به، والعائلة المالكة لا تريد أن تكون مجرد حفنة من المشاهير ولكن بدلاً من ذلك، علينا استغلال دورنا في أعمال خيرية".

وقد قضى "هاري" (32 عامًا) 10 أعوام في الجيش، كما خدم مرتين في أفغانستان ولكنه اضطر للمغادرة عندما كشفت وسائل الإعلام عن وجوده هناك في العام 2008.

وقال هاري: "لقد شعرت بالاستياء، إذ كانت الخدمة العسكرية أفضل مهرب حظيت به فقد شعرت بأني أخيراً أحقق شيئاً ما فأنا متفهم جدًا للناس ذوي الخلفيات المختلفة وشعرت بأني جزء من الفريق".

وقال أيضًا في إحدى المرات السابقة: "لا يريد أحد أن يصبح ملكًا".

ومنذ ذلك الحين شارك الأمير "هاري" بشكل وثيق في العديد من الأعمال الخيرية، بما في ذلك دعم المحاربين القدامى والجرحى.

وأضاف: "نحن متحمسون بشكل لا يُصدق للتعامل مع المؤسسات الخيرية فأنا أحب الأعمال الخيرية ومقابلة الناس".

وأشار إلى أنه فكر في الاتجاه المستقبلي للعائلة المالكة قائلًا: "نريد تأمين مستقبل المملكة وأن تبقى متحمسة لما تمثله، ولكن لا يمكن للأمور أن تستمر كما كانت تحت ولاية الملكة فسيكون هناك تغييرات وضغوطات لإجراء الاصلاحات.

واختتم الأمير "هاري" قائلاً: "الأمور تتحرك وتتقدم بسرعة، خاصة بسبب وسائل التواصل الاجتماعي، لذلك، نحن نشارك في تطوير النظام الملكي".

اترك تعليقاً