أخبار النجوم

نظرية المؤامرة لم تغب عن قضية أصالة.. وهذا تعليقها بعد الإفراج عنها 

نظرية المؤامرة لم تغب عن قضية أصالة...

نظرية المؤامرة من قبل رجال النظام السوري لم تغب عمّا حصل مع النجمة العربية أصالة نصري مساء أمس الأحد في مطار بيروت أثناء مغادرتها لبنان متوجهة مع زوجها طارق العريان وشقيقها أنس إلى مصر مقر إقامتها الحالي، خصوصا أن الكمية المضبوطة بحوزتها والتي لا تتعدى الغرامات القليلة لا يُحكم عليها بالسجن، وكل ما حصل لا يدخل إلا في نطاق الشوشرة على اسم وسمعة الفنانة التي أنكرت في البداية أن تكون الكمية المضبوطة بحوزتها وموضوعة في علبة مكياجها. ولكن نتيجة الفحوصات الطبية التي خضعت لها كانت إيجابية، فتم الإفراج عنها على أن تخضع مجددا بعد فترة لفحص تعاطي المخدرات، وبأنه لن

نظرية المؤامرة من قبل رجال النظام السوري لم تغب عمّا حصل مع النجمة العربية أصالة نصري مساء أمس الأحد في مطار بيروت أثناء مغادرتها لبنان متوجهة مع زوجها طارق العريان وشقيقها أنس إلى مصر مقر إقامتها الحالي، خصوصا أن الكمية المضبوطة بحوزتها والتي لا تتعدى الغرامات القليلة لا يُحكم عليها بالسجن، وكل ما حصل لا يدخل إلا في نطاق الشوشرة على اسم وسمعة الفنانة التي أنكرت في البداية أن تكون الكمية المضبوطة بحوزتها وموضوعة في علبة مكياجها.

ولكن نتيجة الفحوصات الطبية التي خضعت لها كانت إيجابية، فتم الإفراج عنها على أن تخضع مجددا بعد فترة لفحص تعاطي المخدرات، وبأنه لن يُسمح لها دخول الأراضي اللبنانية قبل إجراء الفحص التي ستجريه أيضا قبل مغادرتها الأراضي اللبنانية، وفي ظل كل هذه المعلومات لم يصدر أي توضيح أو بيان رسمي من قبل الجهات الأمنية، أو حتى من قبل مدير أعمال أصالة ولا حتى من قبل زوجها، وحدها اكتفت بكتابة كلمة الحمدالله على صفحتها الخاصة على موقع تويتر، نشير إلى أن أصالة غادرت مع زوجها وشقيقها حوالى الساعة 2.15 فجراً متوجهة إلى مصر.

وكانت فصيلة التفتيشات في سرية قوى الأمن الداخلي في مطار بيروت الدولي قد أوقفت الفنانة السورية أصالة نصري أثناء مرورها على نقطة التفتيش بعد أن ضبطت بحوزتها حوالي غرامين من مادة الكوكاكين، موضوعة في علبة بلاستيكية صغيرة الحجم "علبة مكياج"، فتم تحويلها إلى الجهات المختصة، ومن ثم إلى مدعي عام جبل لبنان الذي حولها بدوره إلى القضاء المختص للبت بالقضية.

وقد نشرت أصالة صورة لها من مطار بيروت الدولي تجمعها بزوجها طارق العريان، وصورة ثانية من داخل الطائرة تجمعها بزوجها وشقيقها أنس نصري مرفقة بعبارة "الله يخليكم بحياتي"، وصورة ثالثة على طريقة السلفي مع كلمة "الحمدالله".

مواقع التواصل الاجتماعي ضجت بالخبر وتناقل روادها العديد من الأخبار والتحليلات حول قضية أصالة، والصحافة دخلت أيضاً في بازار الأخذ والرد في هذه القضية، البعض اتهم جهات سياسية وإعلامية بتدبير هذه المكيدة لأصالة، والبعض الآخر أدان أصالة بطريقة مباشرة، والبعض الثالث اكتفى باتخاذ الموقف الحيادي من الموضوع وطالب بعدم الانجرار وراء الشائعات والأقاويل.

اترك تعليقاً