"علم العراق" يورط أصالة مع الجمهور السوري

"علم العراق" يورط أصالة مع الجمهور السوري

برأت مقاطع فيديو جرى تداولها عبر السوشال ميديا، النجمة السورية أصالة نصري، من الاتهامات التي طالتها حول رفضها التوشح بعلم بلادها في حفلها الأخير الذي أقيم في مدينة إسطنبول التركية.

وأظهرت الفيديوهات المتداولة من الحفل، صعود طفلتين إلى المسرح، أهدتها إحداهما عباءة بيضاء مطرزة، وضعتها أصالة على كتفيها لوقت قصير قبل أن تزيلها وتصافح الفتاة.

بدورها، قامت الفتاة الثانية بإهدائها "وشاحا" على شكل "علم"، حيث قبلتها أصالة وانحنت قليلاً تعبيراً عن شكرها، لكنها لم تقم بارتدائها بل أعطته لأحد المعاونين، لتنهال عليها الاتهامات برفض التوشح بالعلم السوري.

لكن الفيديوهات المتداولة تظهر أن العلم الذي قدم لأصالة هو علم دولة العراق وليس العلم السوري، ورغم ذلك، لم تسلم صاحبة أغنية "سؤال بسيط" من التعليقات الهجومية.

ودافع آخرون عن أصالة معتبرين أنها لم تتقصد الإساءة، وأنها انحنت للطفلة تعبيراً عن سعادتها وامتنانها للعلم، حيث جاء في التعليقات بهذا السياق: "براحتها تلبس أو لا شي يخصها"، و"ما تبي تدخل بالسياسة باختصار".

وشارك أحد منظمي الحفل صورة مقتطعة من الفيديو على حسابه في تطبيق إنستغرام، مؤكداً أن العلم الذي أعطته الطفلة لأصالة هو علم العراق.

يذكر أن أصالة قدّمت خلال الحفل العديد من أشهر أغنياتها التي تفاعل معها الجمهور الحاضر بحماس كبير.

وكان اللافت في الحفل هو خلع أصالة لحذائها ذي الكعب العالي على المسرح، الأمر الذي اعتادته أصالة خلال حفلاتها الأخيرة بسبب الآلام التي تواجهها من انتعال الأحذية ذات الكعب العالي.

وعبّرت أصالة عن سعادتها بالحفل، إذ نشرت عبر حسابها في إنستغرام صورتين لإطلالتها في الحفل، وأرفقتهما بتعليق، قالت فيه: "كانت ليلة مبارح بإسطنبول ليله من ألف ليلة وليلة.. كانت حلم عشناه حقيقة".

وأضافت: "صوتي وصل لأعلى وأحلى نقطة براسي حتّى فصلت عن الواقع بس مو لحالي فصلت أنا وكلّ الشباب والصبايا والصغار أخدت بإيدهم ورحنا أحلى مشوار".

وتابعت: "الوجوه مبارح كلّها شغف وشوق وحُبّ وجمال وكانت من حلاوة الموجودين صار الشوف دقيق وملامح كلّ الوجوه انطبعت بروحي وما بتخيّل ممكن أنسى هالوجوه".

وأكدت أنها أمسكت نفسها عن البكاء عندما قام الحضور بترديد اسم "سوريا": "وقفت بلحظه أمسك حالي عن بكا كان ممكن ما يوقف لمّا أصوات الشباب عليت وهنّن عم يقولوا أحلى اسم بقلبي (سوريا) خفت أضعف. خفت أبكي خفت ما أعرف كمّل ومتل طفلة قويّة بدها تكمّل اللي اتوجدت مشانه غلبت دموعي وكمّلت".

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com