أخبار النجوم

نادين نسيب نجيم: عاتبة على نادين الراسي لهذا السبب!

نادين نسيب نجيم: عاتبة على نادين ال...

أشارت الممثلة نادين نسيب نجيم إلى أنها في العادة لا تعير أهمية لما ينشر من أخبار أو أقاويل، إلا أنها هذه المرة ارتأت أن تضع حداً لما جرى من تأويل لتغريداتها في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتوظيفها بهدف خلق خلافات بين زميلاتها في عالم التمثيل، لا سيما بعد إطلالة الممثلة نادين الراسي في برنامج "لهون وبس" والتي صرحت أنها اليوم الرقم واحد تمثيليا. وأكدت خلال استضافتها في برنامج "حديث البلد" أنه في اليوم الذي نشرت فيه هذه المقالات كانت منهمكة بتصوير إعلان في بيت الدين، فقد تفاجأت بالأمر كونها لم تتعمد الرد على أي تصريح بما فيه كلام الراسي،

أشارت الممثلة نادين نسيب نجيم إلى أنها في العادة لا تعير أهمية لما ينشر من أخبار أو أقاويل، إلا أنها هذه المرة ارتأت أن تضع حداً لما جرى من تأويل لتغريداتها في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتوظيفها بهدف خلق خلافات بين زميلاتها في عالم التمثيل، لا سيما بعد إطلالة الممثلة نادين الراسي في برنامج "لهون وبس" والتي صرحت أنها اليوم الرقم واحد تمثيليا.

وأكدت خلال استضافتها في برنامج "حديث البلد" أنه في اليوم الذي نشرت فيه هذه المقالات كانت منهمكة بتصوير إعلان في بيت الدين، فقد تفاجأت بالأمر كونها لم تتعمد الرد على أي تصريح بما فيه كلام الراسي، واكتشفت أن ما نسب إليها قد أخذ من صفحتها الخاصة على الإنستغرام، من دون التدقيق في تاريخ النشر، إذ تبين من خلال اطلاعها على صفحتها أن ما كتبته يعود لليوم الذي سبق استضافتها وبالتالي ما نشر عن لسانها لهو افتراء ونفاق.

وأضافت أنه يحق لنادين الراسي أن تطلق التصريحات التي تريدها، معلنة عتبها كونها تبنت المقالات ولم تسع للتأكد من مدى مصداقيتها، مستطردة بالقول :"لو كنت مكانها لأصرح بما أريد من دون النظر إلى ردود الفعل . بالنهاية لكل واحد طريقته ولكنني أحببت التأكيد أن البوست لا علاقة له بالموضوع" .

واعتبرت أن وراء كل امرأة ناجحة قبيلة من النساء الناجحات.

وفي معرض حديثها أكدت أنها تفاجأت بخبر ارتباط الممثل تيم حسن الذي تربطها به علاقة صداقة سواء على المستوى الشخصي أو المهني.

وختمت بالقول : "كنت على علم بأنه مغرم، ولكن بطبعي لا أتدخل في أمور أحد الخاصة. أنا سعيدة بأنه عمل بنصيحتي وارتبط هو يستحق كل خير و" كتير لابقين على بعض".

اترك تعليقاً