أخبار النجوم

ماذا قالت نجوى كرم عن قصة زواجها.. وكيف وصفت الساحة الإعلامية؟

ماذا قالت نجوى كرم عن قصة زواجها.....

من أكثر من سنتين تقريباً وشائعة زواج النجمة اللبنانية نجوى كرم تلاحقها، والعديد من الأقلام الصحافية تكتب عن هذا الموضوع، تفاصيل أغلبها من نسج خيال صاحبها كما أكدت نجوى اليوم الجمعة من خلال اتصال هاتفي أجرته معها الإعلامية اللبنانية ريما نجيم عبر إذاعة صوت الغد، وما قالته نجوى خلال هذا اللقاء بأن الخبر أصبح سخيفاً، وأضافت تقول: " لم أقل يوماً انني لست مغرومة، ولي الشرف أن أكون مغرومة، وموضوع زواجي ليس هو الهدف، الهدف هو الشوشرة على نجاحاتي، ومن كتب عن الموضوع بهذه الطريقة هم أشخاص مدسوسون ومعروفون وسنعلن أسماءهم قريباً على العلن، القلم لا يليق بأيدي الجهّال"، واستشهدت

من أكثر من سنتين تقريباً وشائعة زواج النجمة اللبنانية نجوى كرم تلاحقها، والعديد من الأقلام الصحافية تكتب عن هذا الموضوع، تفاصيل أغلبها من نسج خيال صاحبها كما أكدت نجوى اليوم الجمعة من خلال اتصال هاتفي أجرته معها الإعلامية اللبنانية ريما نجيم عبر إذاعة صوت الغد، وما قالته نجوى خلال هذا اللقاء بأن الخبر أصبح سخيفاً، وأضافت تقول: " لم أقل يوماً انني لست مغرومة، ولي الشرف أن أكون مغرومة، وموضوع زواجي ليس هو الهدف، الهدف هو الشوشرة على نجاحاتي، ومن كتب عن الموضوع بهذه الطريقة هم أشخاص مدسوسون ومعروفون وسنعلن أسماءهم قريباً على العلن، القلم لا يليق بأيدي الجهّال"، واستشهدت بالمثل اللبناني القائل "شو ما في بالميدان غير حديدان؟".

وأعلنت خلال الحلقة أن البعض استغل وجودها في المغرب لإحياء إحدى سهرات مهرجان موازين واتصل بوالدتها ليسألها بطريقة خالية من الإنسانية عن قصة زواج نجوى ولم يحترم سنها أو حزنها على فقدان ابنها من فترة ليست ببعيدة.

وتابعت نجوى تقول: "أنا مغرومة وسأعلن زواجي، وستعلم الدنيا بأسرها، وسأعرض صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي ومن يحبني سيرقص لي فرحا أمام كل الناس، فأنا لن أتزوج في السر".

وعن الساحة الإعلامية قالت نجوى الساحة انتهت من الألفية الثالثة وهناك بعض من لا يصلح لأن يكون إعلامياً، وهناك بعض الصحافيين تنحو عن القيام بمهامهم بسبب هذه الفوضى. نجاحي اليوم أكبر من كل القرف الذي أراه من "بعض الصحافيين".

وعن علاقتها بحبيب القلب أكدت نجوى أنه شاب جميل "مثل القمر" وهو بعيد عن الوسط الفني، سيحسدونها عليه كما يحسدونها تماما على محبة الفانز لها وعلى محبة أهلها واحتضانهم لها، وعلى إدارة أعمالها، وعلى الإعلاميين والصحافيين الذين يحبونها ويحملون صورتها واسمها عبر كتاباتهم.

وتابعت تقول: "أحب فيه الحكمة والوعي وطريقة حبه لي الرصينة والمتزنة، وهذه أول مرة أعيش فيها حالة من التناغم ما بين القلب والعقل".

وعن احتفال موازين أكدت نجوى أنها سعيدة جداً بكل ما حصل معها في المغرب من ساعة وصولها إلى اعتلائها خشبة المسرح، فهي أجرت 48 مقابلة تلفزيونية لمحطات عربية، وختمت يومها بحفل فني ساهر حضره حشد جماهيري غفير ردد معها حتى أغنياتها الجديدة مثل، مين حبيبي، يحرقلك قلب، وكشفت عن رفضها عرضا لشركة إنتاج وفضلت طرح أغنياتها كما تحب "بطريقة فدائية"، ومن إنتاجها الخاص، وأكدت بأنها تغني ليس بهدف الربح المادي".

وختمت حديثها بالقول بأن أغنيات ألبومها انتهت، إنما هناك أغنيات تحتفظ بها لوقت لاحق .

اترك تعليقاً