أخبار النجوم

آشلي غراهام تتحدث عن حياتها الجنسية وزواجها من عِرق مختلف!

آشلي غراهام تتحدث عن حياتها الجنسية...

كشفت آشلي غراهام، في حديث من القلب النقاب عن بضعة أمور لم نعلمها عنها. واختارت آشلي مجلة "غلامور" لتحدثنا عن هذا الجزء من حياتها والذي يجهله البعض. بدأت حديثها عن زوجها قائلة: "بعد أربعة أشهر من معرفتنا لبعضنا البعض، قال زوجي جاستن: أنا حقاً أريد أن أكون صديقك. هل تقبلين أن تكوني صديقتي؟. فقلت نعم. ولكنني في الحقيقة لم أكن متأكدة من شعوري". وبالنسبة لـ"آشلي" كان السبب الحقيقي لذلك أكثر تعقيداً، وكان له علاقة بالتأثير التراكمي للعلاقات السيئة التي مرت بها خلال السنوات. بدأت المواعدة في سن الـ16، واستمرت مع صديقها الأول 3 أشهر فقط، حتى قال لها: "يجب أن

كشفت آشلي غراهام، في حديث من القلب النقاب عن بضعة أمور لم نعلمها عنها.

واختارت آشلي مجلة "غلامور" لتحدثنا عن هذا الجزء من حياتها والذي يجهله البعض.

بدأت حديثها عن زوجها قائلة: "بعد أربعة أشهر من معرفتنا لبعضنا البعض، قال زوجي جاستن: أنا حقاً أريد أن أكون صديقك. هل تقبلين أن تكوني صديقتي؟. فقلت نعم. ولكنني في الحقيقة لم أكن متأكدة من شعوري".

وبالنسبة لـ"آشلي" كان السبب الحقيقي لذلك أكثر تعقيداً، وكان له علاقة بالتأثير التراكمي للعلاقات السيئة التي مرت بها خلال السنوات.

بدأت المواعدة في سن الـ16، واستمرت مع صديقها الأول 3 أشهر فقط، حتى قال لها: "يجب أن انفصل عنكِ لأنك لم تقيمي معي علاقة حميمة. وأخشى أن تصبحي بدينة مثل أمي".

وقالت: "من هنا بدأت أدخل في علاقات مع أي شخص يعتقد أنني كنت مثيرة، ولقد فقدت عذريتي مع رجل بالكاد عرفته، وذلك لأنه كان يطري علي بمجاملات مثل آشلي تبدين جميلة حقاً اليوم".

وتابعت: "عندما غادرت نبراسكا لبدء مسيرتي في مجال عرض الأزياء في مدينة نيويورك، كانت علاقاتي على مثل هذا المنوال، وفي نهاية المطاف انضممت إلى الكنيسة، فأنا لم أكن أبحث عن أي لأواعده، بل كنت أبحث عن نفسي".

وأردفت: "وهناك قابلت جاستن، وكان به شيئاً لطيفاً وجيداً، ولأنني كنت في الكنيسة كان علي أن أكون مهذبة، وكان جاستن ذكياً ومضحكاً وسافر حول العالم، لذا وافقت على الخروج معه لشرب القهوة، ومعه حظيت بأول تجربة عما يعنيه التواصل مع رجل، خصوصاً أنه كان رجلاً من عرق مختلف وأسود البشرة".

وواصلت حديثها قائلة: "كل ما أردت القيام به هو الاستمرار في التحدث إلى جاستن، وكان الاتساق والانفتاح جديدين بحيث شعرت بالغرابة، ولأن معتقدات جاستن الدينية كانت تمنع الجماع قبل الزواج، لم نغر أنفسنا من خلال الذهاب إلى شقق بعضنا البعض في وقت متأخر من الليل، لكننا كنا نذهب لمشاهدة الأفلام في حفلات السهرة أو نتمشى عبر المدينة معاً".

كيف عرفت أنه كان الرجل المناسب؟

"أحضرت جاستن إلى المنزل في نبراسكا، وعلى الرغم من تعامل عائلتي معه بعنصرية فقد كان جاستن أكثر من متفهم، ومن الجدير بالذكر أنني لم أكن أحب زواج أمي وأبي، ولم أتمكن من معرفة سبب ذلك. ولكن بفضل تواصل جاستن المستمر، فهمت أن الزواج يعتمد على أكثر من كون الشخصين يحبان بعضهما البعض فقط. والآن لقد حظينا بهذا الزواج الرائع، وهو شراكة مكرسة لبناء شيء أكبر من أنفسنا".

اترك تعليقاً