أخبار النجوم

شاهدي أجمل تسريحات شعر ميريام فارس

لفتت النجمة اللبنانية ميريام فارس الأنظار إلى موهبتها في عالم الفن، منذ أول مشاركة جدية لها في سن الـ16، حين اشتركت في مهرجان الأغنية اللبنانية، لتواصل بعد ذلك مسيرتها الفنية بنجاح كبير. وهاهي اليوم الأربعاء تحتفل بعيد ميلادها الرابع والثلاثين، حيث أنها من مواليد صيدا بجنوب لبنان في 3 مايو من عام 1983. تميزت الفنانة ميريام فضلاً عن صوتها الجميل واستعراضاتها الرشيقة، باتباعها ستايلا خاصا ومميزا في أناقتها وجمالها، وكان هذا أمرًا طبيعيًا، إذ إنها عاشت في كنف أسرة تعمل بالموضة، فوالدها عمل في تصميم الذهب والمجوهرات، وابتكر لها أظافر ذهبية ظهرت بها في بداياتها الفنية، أما والدتها فعملت لفترة كمصممة

لفتت النجمة اللبنانية ميريام فارس الأنظار إلى موهبتها في عالم الفن، منذ أول مشاركة جدية لها في سن الـ16، حين اشتركت في مهرجان الأغنية اللبنانية، لتواصل بعد ذلك مسيرتها الفنية بنجاح كبير.

وهاهي اليوم الأربعاء تحتفل بعيد ميلادها الرابع والثلاثين، حيث أنها من مواليد صيدا بجنوب لبنان في 3 مايو من عام 1983.

تميزت الفنانة ميريام فضلاً عن صوتها الجميل واستعراضاتها الرشيقة، باتباعها ستايلا خاصا ومميزا في أناقتها وجمالها، وكان هذا أمرًا طبيعيًا، إذ إنها عاشت في كنف أسرة تعمل بالموضة، فوالدها عمل في تصميم الذهب والمجوهرات، وابتكر لها أظافر ذهبية ظهرت بها في بداياتها الفنية، أما والدتها فعملت لفترة كمصممة أزياء، وصممت لها أكثر من فستان، من أشهرها الأزياء التي ارتدتها في كليب "لا تسألني"، وهو ما وطد علاقة الفنانة اللبنانية بعالم الموضة والأناقة.

كما لعب شعرها دورًا لا ينسى في بداياتها الفنية، حين لفتت الأنظار بجمالها وبتسريحاتها الكيرلي المميزة، التي ميزتها عن كثيرات من الفنانات اللبنانيات والعربيات، وحققت لها شخصية متفردة على مستوى الشكل، ولكنها بعد ذلك اعتمدت ميريام الكثير من التسريحات المتنوعة، بكل الأشكال والألوان، من الناعمة إلى المجعدة، وغيرهما من التسريحات التي أضفت عليها مزيدًا من الأناقة والجمال.

اترك تعليقاً