أخبار النجوم

بعد الهجوم الشرس عليها.. اعتذار علا الفارس غير مقبول!

بعد الهجوم الشرس عليها.. اعتذار علا...

اعتذرت الإعلامية الأردنية والمذيعة على قناة mbc علا الفارس عبر حسابها في توتير، بعد نشرها أمس صورا عبر تطبيق سناب تشات لعاملات منزليات من جنسيات مختلفة، أرادت أن يساعدها الجمهور في اختيار واحدة منهن، لتعمل في منزلها. وكانت علا قد علقت على الصورة قائلة: "أنا ضعت". وفور اختيارها العاملة، نشرت علا صورة للفتاة علقت عليها: "انسو الأناقة.. أنا بشتغل عليها". وأثارت هذه الصور غضب متابعي علا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون أن ما فعلته ما هو إلا إهانة لكرامة الإنسان، كما وصفها البعض بالعنصرية، والتمييز بين البشر على أساس العرق والجنسية. وبعد الهجوم الذي شنه متابعو علا على

اعتذرت الإعلامية الأردنية والمذيعة على قناة mbc علا الفارس عبر حسابها في توتير، بعد نشرها أمس صورا عبر تطبيق سناب تشات لعاملات منزليات من جنسيات مختلفة، أرادت أن يساعدها الجمهور في اختيار واحدة منهن، لتعمل في منزلها.

وكانت علا قد علقت على الصورة قائلة: "أنا ضعت". وفور اختيارها العاملة، نشرت علا صورة للفتاة علقت عليها: "انسو الأناقة.. أنا بشتغل عليها".

وأثارت هذه الصور غضب متابعي علا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون أن ما فعلته ما هو إلا إهانة لكرامة الإنسان، كما وصفها البعض بالعنصرية، والتمييز بين البشر على أساس العرق والجنسية.

وبعد الهجوم الذي شنه متابعو علا على مواقع التواصل الاجتماعي، ردت قائلة: "مصادرة عفوية الآخرين والدخول في نواياهم أمر مقزز، وتفسير أفعالهم بالهوى مرض قبيح، الاحترام للجميع مهما اختلف اللون أو الجنس أو الدين".

وعلى الرغم من توضيح علا لنواياها، إلا أن التعليقات السلبية على الصور التي نشرتها علا استمرت ولم تتوقف.

هذا ما جعل علا تعتذر علنا على توتير قائلة: "رغم حسن النية اعتذر بعمق عن ما اثاره نشر الموضوع استياء لدى البعض ومن يعرفني يعرف جيدا صدق وأصالة انتمائي للإنسان دون النظر للعرق والجنسية".

إلا أن كثيرون لم يقبلو اعتذار علا، حيث كتب أحدهم: "اعتذار جاف ومتعالي"، وعلقت أخرى: "اوك انا ما راح اخش بنيتك ولا شي لكن ليش مصورتها وتقولين شرايكم ؟ وتطقطقين على لبسها ؟متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار".

فيما رد آخر: "ع هذه الصوره بصمات الجريمه ستظل تطاردها ما بقيت .. سيعجز الاعتذار ماهما كانت درجة كثافته عن حجب البصمات من الصوره".

أما صفحة "عديلة" الساخرة فغردت: "كان من الافضل لو غردتي هذا الاعتذار من الاول بدل محاولة تبييض صورتك وتوجيه الاتهامات. وانتبهي المرة الجاية".

اترك تعليقاً