نجمات عالميات لم تؤثّر أمومتهن على جمال أجسادهن

نجمات عالميات لم تؤثّر أمومتهن على جمال أجسادهن

رحاب درويش

حافظت مجموعة كبيرة من النجمات العالميات على أجسادهن المثالية، رغم أنهن أمهات، وذلك عن طريق ممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية الصحّية، حتى أن أحدا لا يمكن أن يصدّق أن هؤلاء النجمات العالميات، صاحبات هذه الأجساد المثالية الرائعة، من الأمهات.

ومن أبرز هؤلاء النجمات العالميات اللواتي لم تؤثر أمومتهن على أجسادهن المثالية..

كيم كارداشيان

تحرص نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية الشهيرة كيم كارداشيان، التي تبلغ من العمر 37 عاما، على رشاقتها وجمال جسدها حرصا كبيرا، وذلك رغم أنها أمّ لطفلين هما “نورث” و”سانت”، وتعد واحدة من أكثر النجمات العالميات أناقة ورشاقة.

فيكتوريا بيكهام

كان طبيعيا أن تحافظ النجمة البريطانية فيكتوريا بيكهام على جسدها المثالي، خاصة أنها واحدة من نجمات الموضة والأناقة، لذا لم تتأثّر النجمة المعروفة، التي تبلغ من العمر 43 عاما، بإنجاب 4 أبناء من زوجها اللاعب المعروف ديفيد بيكهام، ومازالت تحافظ على جسدها المثالي.

جنيفر لوبيز

الأمر نفسه ينطبق على النجمة العالمية جنيفر لوبيز، التي تبلغ من العمر 48 عاما، وهي أمّ لتوأم، ومازالت تحافظ على رشاقتها وجسدها الرائع رغم اقترابها من سن الخمسين.

بيونسيه

لم يؤثر إنجاب النجمة العالمية لابنتها “بلو إيفي” على جسدها بأي شكل من الأشكال، لذا وُصفت الفنانة، التي تبلغ من العمر 36 عاما، بأنها واحدة من أكثر الفنانات المحافظات على أجسادهن المثالية حول العالم.

ريس ويذرسبون

كذلك الأمر بالنسبة للممثلة الأمريكية ريس ويذرسبون، فرغم تعدّيها سن الأربعين، وإنجابها ثلاثة أبناء، إلا أنها مازالت تحافظ على جسدها الجميل والرائع.

كريسي تيغن

يبدو أن السعادة التي ملأت حياة النجمة العالمية كريسي تيغن، بعد إنجاب ابنتها الوحيدة “لونا”، بعد معاناة مع العلاج من تأخر الإنجاب، ساعدت في تحسّن مزاجها، ومن ثمّ عودتها إلى وزنها المثالي، وجسدها الساحر، الذي تحرص على المحافظة عليه بشكلٍ لافت.

سيندي كراوفورد

أخيرا ها هي النجمة العالمية سيندي كراوفورد، التي تعدّت الخمسين عاما، وأمّ لابنين، ورغم ذلك مازالت تحافظ أيضا على جسدها المثالي الساحر.