“فوغ” تدافع عن أمل كلوني: هي أكثر من مجرد امرأة حامل بطقم أصفر!

“فوغ” تدافع عن أمل كلوني: هي أكثر من مجرد امرأة حامل بطقم أصفر!

فوشيا - خاص

أثارت الكلمة التي ألقتها محامية حقوق الإنسان أمل كلوني أمام الأمم المتحدة، للمطالبة بالتحقيق في جرائم داعش ضد الأزيديين بشمال العراق، ردود فعل إعلامية استدعت دخول مجلة فوغ النسائية للدفاع عن “أمل” والتذكير بأنها أكثر من مجرد امرأة حامل متزوجة من نجم عالمي.

وفي الخطاب الذي ألقته المحامية أمل علم الدين، اللبنانية الأصل، أمام جلسة للأمم المتحدة الخميس الماضي، وجّهت أسئلة استنكارية للمنظمة الأممية وللعراق، عن السبب الذي أعاق حتى الآن تشكيل لجنة تحقيق خاصة بما تعرض له الأزيديون في شمال العراق من جرائم بشعة على يد داعش.

لكن بعض الصحف الكبرى، مثل واشنطن بوست، وفي تغطيتها للمناسبة، لم تنس أن تشير الى أن أمل متزوجة من نجم مشهور، وأنها حامل بتوأم.

مجلة فوغ، كبرى الصحف النسائية العالمية، لفتها أن الواشطن بوست أعطت للشكليات الاستعراضية أكثر مما خصصته لمضامين خطاب السيدة كلوني.

واستذكرت فوغ، على موقعها الالكتروني اليوم، أن “بوست” لم تكن وحدها التي أفاضت في الحديث عن حمل وأزياء وجمال السيدة كلوني، ونسيت أمل المحامية الناشطة في حقوق الإنسان.

فقد فعلت صحيفة ميرور و برنامجا “اي”، و”انترتمينت تونايت”، الشيء ذاته في تغطياتهم للخطاب الإنساني، حيث توسعت هذه المواقع في تصوير انتفاخة بطن كلوني وطقمها الأصفر الأنيق.

مجلة فوغ سجلت لأمل كلوني أنها امرأة مميزة في أشياء كثيرة غير قدرتها أن تشبك نجماً مثل كلوني، وتجعل الصحف تتكهن طويلاً بما إذا كانت حاملاً أم لا. ولم تخف فوغ عتبها على الصحف الكبرى ووسائل الإعلام الأخرى ممن تحدثوا مطولاً عن خطاب أمل في الأمم المتحدة، لكنهم تجاهلوا الرسالة الأساسية الإنسانية للخطاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com