جنيفر غارنر وبين آفليك يتراجعان عن الطلاق لهذا السبب..

جنيفر غارنر وبين آفليك يتراجعان عن الطلاق لهذا السبب..

لبنى عبدالكريم

قرر النجمان بين آفليك وجنيفر غارنر التراجع عن خطة طلاقهما ومتابعة حياتهما الزوجية معاً، حسبما أعلنت مجلة “بيبول” لأخبار المشاهير، على الأقل لحدّ الآن.

وقال مصدر مقرب من جنيفر أن “جين رغبت في إلغاء إجراءات الطلاق لأنها تريد لعلاقتها مع بين أن تنجح هذه المرة.  لهذا قررا أن يحاولا مرة أخرى”.

فيما قالت مصادر أخرى أن الزوجين اتخذا هذا القرار سوية “لأن هناك دائماً فرصة للتصالح. فهما يحبان بعضهما البعض وقلقان بشأن وضع أطفالهما”.

بين وجنيفر البالغان من العمر (44 عاماً) كانا قد التقيا لأول مرة خلال تصوير فيلم “بيرل هاربر” في العام 2001 واستمرت الصداقة بينهما إلى أن التقيا بعد عامين في فيلم “ديرديفل”. ونشأت بينهما علاقة حب قوية تكللت بالزواج في 2005 قبل أن يعلنا انفصالهما في 2015.

وتقول المصادر نفسها أن الزوجين قررا أخيراً العدول عن الطلاق حفاظاً على تماسك عائلتهما الصغيرة التي تتكون من فيوليت (11 عاماً) وسيرافينا (8 أعوام) وساميول (5 أعوام). وكان احتفالهما الأخير بعيد الميلاد الخامس لابنهما سامويل مؤخراً سبباً في رجوع المياه إلى مجاريها.

يُذكر أن جينفر شوهدت آخر مرة في لوس أنجلوس وليس واضحاً ما إذا كان القميص الأسود الذي كانت ترتديه وعليه قلب مكسور من قبيل الصدفة أم يعبر عن حالتها النفسية الحالية، وفقاً لموقع AOL، بينما رصدت الكاميرات زوجها بين في حفل الأوسكار 2017 حيث فاز أخوه كيسي آفليك بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “مانشيستر باي ذا سي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com