صور تكشف حقيقة خضوع كيم كارداشيان الروسية لعمليات التجميل!

صور تكشف حقيقة خضوع كيم كارداشيان الروسية لعمليات التجميل!

لبنى عبدالكريم

غضب رواد الانترنت من شبيهة كيم كارداشيان الروسية، أنستازيا كفيتكو، التي ادعت قبل فترة أن شكل جسمها المثير طبيعي، مؤكدة أنها لم تخضع بتاتاً لعمليات التجميل.

أنستازيا، التي تنحدر من مدينة كالنغراد في شرق روسيا، ولم يتجاوز عمرها 21 عاماً، ظهرت قبل فترة على مواقع التواصل الاجتماعي كعارضة أزياء محاولة التشبه بنجمة تلفزيون الواقع  كيم كارداشيان، وحتى منافستها في تضاريس جسمها المثيرة رغم فارق السن الكبير بينهما.

لكن رواد التواصل الاجتماعي استطاعوا فضح ادعاءات أنستازيا من خلال نشر صورة لها وهي مراهقة قبل أن تخضع للعمليات التجميلية، ومن الواضح جداً التغير الكبير الذي طرأ على حجم صدرها وأردافها وتضاريس جسمها التي لم تكن موجودة لولا مرورها تحت مشرط الطبيب.

أنستازيا كفيتكو قبل التجميل

واتُّهمت الحسناء الروسية بتقليد كيم، حين ادعت أنها “أفضل بكثير من كيم كارداشيان”، وأن جسمها المثير هو نتاج مجهوداتها الشاقة في صالة الرياضة، رغم أن ملامح وجهها المراهقة تدل على صغر سنها.

كما ادعت الحسناء الروسية، أنها وبعد  رفضها من قبل العديد من وكالات عارضات الأزياء بسبب وزنها الزائد، قررت أن تلتزم بالتمرينات الرياضية وحمية قاسية لتحصل على الرشاقة التي ترغب بها، حسبما ذكرت صحيفة “ذا صن”. كما قررت أن تجعل من جسمها علامة تجارية لتتجاوز بها شعبية كيم كارداشيان.

العارضة التي تحظى بملايين المتابعين عبر حسابها على إنستغرام، صرحت قائلة: “لدي جسم رياضي وأوراك مشدودة وخلفية مثيرة ولم أخضع لعملية جراحية واحدة على وجهي”. وأضافت:”لدي شعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لنرى إذا من سيكون أكثر شهرة في الشوارع خلال السنوات القادمة.”

وفي وقت سابق من هذا العام، حصلت أناستازيا على المركز الثالث في مسابقة “ماكسيم” لأجمل امرأة روسية. كما حضرت ألبوم صور جديد لها مؤخراً بمناسبة احتفائها بعيد ميلادها الـ22.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com