نجوم يخسرون زملاءهم بسبب أبنائهم.. وفاروق الفيشاوي “آخر الغاضبين”

نجوم يخسرون زملاءهم بسبب أبنائهم.. وفاروق الفيشاوي “آخر الغاضبين”

خالد محمد

خسر عدد من النجوم زملاءهم في الوسط الفني، بسبب خلافات هؤلاء الزملاء مع أبناء هؤلاء النجوم.

آخر هذه الحالات ما حدث مع الفنان المصري الكبير فاروق الفيشاوي، الذي أعلن أنه لا يريد أن يعرف المنتجة ناهد فريد شوقي مرة أخرى، بسبب خلافها مع ابنه أحمد الفيشاوي، وتقديمها شكوى ضده في غرفة صناعة السينما.

وهنا بعض حالات النجوم الذين خسروا زملاءهم بسبب أبنائهم..

فاروق الفيشاوي

أكد الفنان الكبير أن المنتجة ناهد فريد شوقي لم تعد إليه بعد الأزمة الأخيرة التي وقعت بينها وبين ابنه أحمد الفيشاوي، بعد تسببه في تعطيل تصوير فيلمها “اللعبة شمال”، ورفعها شكوى ضده في غرفة صناعة السينما.

وأضاف في تصريحات صحفية: “تعجبت من طريقتها، على الرغم من أن هناك صداقة تجمع بين الأسرتين منذ سنوات، وكنت أنتظر منها أن تأخذ رأيي في الموضوع، وأن نحاول سويا أن نصل إلى حل”.

وتابع: “لا أريد أن أعرفها مرة أخرى، وإذا قابلتها في أي مناسبة لن أتحدث معها”.

زيزي مصطفى

انتهت العلاقة الودية التي كانت تربط بين الفنانة المصرية والمخرج خالد يوسف، بعد انفصال المخرج عن ابنتها الفنانة منة شلبي، وفسخ خطوبتهما دون سبب.

ميرفت أمين

عبرت الفنانة المصرية لمقربين منها عن غضبها من الفنان المصري شريف رمزي، بعد طلاقه من ابنتها منة حسين فهمي، وزواجه من صديقتها الفنانة ريهام أيمن، وإن لم تعلن ذلك للإعلام أبدا.

نور الشريف

لم يتعامل الفنان المصري الراحل مع الفنان عمرو يوسف، رغم أنه مكتشفه، وذلك بعد انفصال الفنان الشاب عن ابنته مي نور الشريف، دون سبب، في إشارة إلى غضب الفنان الراحل من هذا الموقف.

فاروق فلوكس

غضب الفنان الكبير من أحد أصدقائه الصحفيين بسبب الهجوم الذي شنه الصحفي في مجلته على ابنه الفنان الشاب أحمد فلوكس، وكادت الصداقة التي تجمع بينهما على الانتهاء لولا قيام الصحفي بتبرير الأمر للوالد.