هوليوود تضج بشابة لبنانية.. وهذا ما فعلته!

هوليوود تضج بشابة لبنانية.. وهذا ما فعلته!

سميرة رضوان

سارة حمادة شابة لبنانية تعيش في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، تتحول إلى نجمة هوليودية بدور بطولي في فيلم The Miller Prediction، وقد تمكنت سارة من الوقوف أمام العراقيل التي وقفت في وجهها جراء رفض والدها امتهانها التمثيل الذي تحبه وتحلم خلاله بأن تحقق النجاح، وإذا بهذا الحلم يحقق لها ما كانت تصبو إليه بأن تعيش حياة غير عادية.

من أجل هذا الحلم تركت سارة اختصاصها في “التكنولوجيا البيولوجية” (biotechnologie)، وتوجهت للعيش في أمريكا  لتتعلّم التمثيل، وقبل هذا الدور البطولي لعبت سارة أدواراً عديدة على المسرح والتلفزيون، منها الكوميدي، كما شاركت في عروض “Broadway”.

 وعلى الرغم من اقتناع سارة بأن التمثيل والفن يشكلان مؤسسة تتسم بالكثير من “الأوساخ” بحكم التجارب التي تأكدت لها، والتي يصعب على كثيرين تخطيها بوعي وإدراك ومعرفة، إلا أن هذه الفرصة أخذتها إلى حيث تحلم، وأنها لن تتحقق لها في بلدها لبنان.

ومن أجل أن تطور وتحسن من آدائها، تستمر سارة في انتقاد نفسها باحثة عن المثالية، رغم أنها باتت من الأسماء المعروفة خصوصاً في الكوميديا، متنقلة في أعمالها ما بين السينما والمسرح والتلفزيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com