أخبار النجوم

بن أفليك وجنيفر غارنر يواصلان تمثيل دور "الأسرة السعيدة"!

بن أفليك وجنيفر غارنر يواصلان تمثيل...

محتوى مدفوع

حرص النجمان المنفصلان جنيفر غارنر وبن أفليك، صباح أمس الأحد، على اصطحاب أولادهما الثلاثة "فيوليت" (11 عاما)، و"سيرفانا" (8 أعوام)، و"صموئيل" (4 سنوات)، إلى إحدى الكنائس بجنوب كاليفورنيا من أجل أداء الصلاة، وهو ما يحرص عليه النجمان، رغم انفصالهما، من أجل عدم التأثير سلبا على أولادهما. بدت النجمة العالمية في منتهى البساطة بهذه الإطلالة السوداء، حيث ارتدت تنورة وبلوزة سوداء، مع سترة سوداء من الصوف، وحملت حقيبة بنفس اللون، وانتعلت حذاء فلات أسود لامعا. أما النجم العالمي فارتدى بنطلونا أزرق، وتيشيرت رمادي اللون، وسترة سوداء، مع قبعة بيسبول، أما أولادهما الثلاثة فلم يكونوا أقل بساطة من والديهم. ومن المعروف أن

حرص النجمان المنفصلان جنيفر غارنر وبن أفليك، صباح أمس الأحد، على اصطحاب أولادهما الثلاثة "فيوليت" (11 عاما)، و"سيرفانا" (8 أعوام)، و"صموئيل" (4 سنوات)، إلى إحدى الكنائس بجنوب كاليفورنيا من أجل أداء الصلاة، وهو ما يحرص عليه النجمان، رغم انفصالهما، من أجل عدم التأثير سلبا على أولادهما.

بدت النجمة العالمية في منتهى البساطة بهذه الإطلالة السوداء، حيث ارتدت تنورة وبلوزة سوداء، مع سترة سوداء من الصوف، وحملت حقيبة بنفس اللون، وانتعلت حذاء فلات أسود لامعا.

أما النجم العالمي فارتدى بنطلونا أزرق، وتيشيرت رمادي اللون، وسترة سوداء، مع قبعة بيسبول، أما أولادهما الثلاثة فلم يكونوا أقل بساطة من والديهم.

ومن المعروف أن بن أفليك وجنيفر غارنر، يلعبان أمام أولادهما دور العائلة السعيدة، رغم انفصالهما منذ شهور، بسبب خيانة الزوج للزوجة مع مربية أولادهما، لكنهما رغم ذلك يحرصان على الخروج والتنزّه مع أولادهما، حفاظا على مشاعرهم، حتى أن الأب حرص على الذهاب مع أولاده وأمهم إلى الكنيسة، قبل ساعات من بدء المباراة النهائية المهمة في دوري كرة القدم الأميركية Super Bowl بين فريقي New England Patriots وAtlanta Falcons، التي أقيمت مساء نفس اليوم في ملعب NRG في مدينة هيوستن الأميركية.

اترك تعليقاً