أخبار النجوم

هذا ما قاله همام إبراهيم لفوشيا عن تجربته في أراب آيدول!

هذا ما قاله همام إبراهيم لفوشيا عن...

محتوى مدفوع

في حديث خاص لموقع "فوشيا" أكد فيه الفنان العراقي همام ابراهيم مباشرة  بعد خروجه من برنامج "أراب آيدول" أنه سعيد جداً بالأصداء التي تلقاها في البرنامج، وأنه راض بالنتيجة التي حققها خلال مشاركته في البرنامج، وقال:" الحمدالله على كل شيء، أنا راضٍ بهذه النتيجة وفرحان بمحبة الناس التي لمستها إن كان عبر التصويت أو عبر السوشال ميديا، وأحب أن أوجه كامل تحياتي عبر موقعكم لأسرة البرنامج ولمنتجيه ولمحطة الـmbc  ولكل أعضاء لجنة الحكم". وعن تجربته في "أراب آيدول" قال همام: "التجربة كانت فريدة وغنية بكل مراحلها، ويكفي أنني وصلت إلى قلوب شريحة كبيرة من المشاهدين في الوطن العربي، لم يتبق

في حديث خاص لموقع "فوشيا" أكد فيه الفنان العراقي همام ابراهيم مباشرة  بعد خروجه من برنامج "أراب آيدول" أنه سعيد جداً بالأصداء التي تلقاها في البرنامج، وأنه راض بالنتيجة التي حققها خلال مشاركته في البرنامج، وقال:" الحمدالله على كل شيء، أنا راضٍ بهذه النتيجة وفرحان بمحبة الناس التي لمستها إن كان عبر التصويت أو عبر السوشال ميديا، وأحب أن أوجه كامل تحياتي عبر موقعكم لأسرة البرنامج ولمنتجيه ولمحطة الـmbc  ولكل أعضاء لجنة الحكم".

وعن تجربته في "أراب آيدول" قال همام: "التجربة كانت فريدة وغنية بكل مراحلها، ويكفي أنني وصلت إلى قلوب شريحة كبيرة من المشاهدين في الوطن العربي، لم يتبق من البرنامج سوى ثلاث حلقات وسأكون مع باقي المشتركين في الحلقة الختامية لتتويج الفائز باللقب، والمشوار الفني مستمر بإذن الله، وكما وثقنا في البرنامج يجب أن نثق بالنتيجة ايضاً فالتصويت كان كثيفا ولكنه لم يكن كافيا".

وعن ردود الفعل بعد خروجه من البرنامج قال:" ردود الأفعال أسعدت قلبي ومحبة الجمهور وصلت لي بكل شفافية، أشكر كل من كلف نفسه وصوت لي، المهم أنني كنت عند حسن ظن أهل بلدي العراق واتمنى أن أكون قد مثلتها خير تمثيل، ومن خلال البرنامج تعرفت على أصدقاء جدد من كل الوطن العربي".

وفي النهاية أكد همام ابراهيم أن مشواره في الفن مستمر وهناك حفلات قريبة في البصرة واربيل وحفلات داعمة للنازحين وهناك اغنية لانتصارات الجيش سترى النور في وقت قريب بالإضافة لأعمال عديدة سيتم إطلاقها بعد انتهاء البرنامج ، ووجه تحية لكل معجبيه في الوطن العربي ووعدهم بإقامة حفلات في أغلب البلدان العربية".

اترك تعليقاً