أخبار النجوم

أحمد الفيشاوي وهند الحناوي.. ومازالت الأزمة مستمرة!

أحمد الفيشاوي وهند الحناوي.. ومازال...

محتوى مدفوع

مازالت الخلافات بين الفنان المصري أحمد الفيشاوي وطليقته هند الحناوي مستمرة، ولكن هذه المرة ليس بسبب الخلاف على نسب ابنتهما "لينا"، وإنما بسبب رفض الأب دفع مصاريف تعليم ابنته في الخارج. وقد حددت إحدى المحاكم جلسة 14 فبراير المقبل لنظر دعوى مصاريف دراسية، أقامتها الأم ضد الأب، تطالبه بإلزامه بدفع 9 آلاف جنيه إسترليني، نظير دراستها لمدة عام كامل في العاصمة البريطانية لندن. وكانت "هند" قد رفعت دعوى أخرى ضد "الفيشاوي الصغير"، حددت لها جلسة 30 يناير الجاري، طالبت فيها بإلزام طليقها بدفع مبلغ مالي قدره 23400 جنيه إسترليني عن عام كامل، نظير شقة سكنية استأجرتها بلندن بإيجار شهري قدره

مازالت الخلافات بين الفنان المصري أحمد الفيشاوي وطليقته هند الحناوي مستمرة، ولكن هذه المرة ليس بسبب الخلاف على نسب ابنتهما "لينا"، وإنما بسبب رفض الأب دفع مصاريف تعليم ابنته في الخارج.

وقد حددت إحدى المحاكم جلسة 14 فبراير المقبل لنظر دعوى مصاريف دراسية، أقامتها الأم ضد الأب، تطالبه بإلزامه بدفع 9 آلاف جنيه إسترليني، نظير دراستها لمدة عام كامل في العاصمة البريطانية لندن.

وكانت "هند" قد رفعت دعوى أخرى ضد "الفيشاوي الصغير"، حددت لها جلسة 30 يناير الجاري، طالبت فيها بإلزام طليقها بدفع مبلغ مالي قدره 23400 جنيه إسترليني عن عام كامل، نظير شقة سكنية استأجرتها بلندن بإيجار شهري قدره 1950 جنيها إسترلينيا شهريا ويدفع بقيمة سنوية.

وبهذا تعود قضية أحمد الفيشاوي وهند الحناوي إلى أروقة المحاكم مرة أخرى، بعد سنوات من إغلاق قضية النسب الشهيرة، التي أثارت جدلا كبيرا حينها، وهزت الرأي العام المصري، حين رفض الفنان الاعتراف بنسب طفلته، في البداية، قبل أن يعود ويتراجع في النهاية معترفا بنسب الطفلة، كما اعترف والدا الزوج، الفنانان الكبيران فاروق الفيشاوي وسمية الألفي، بالنسب أيضا، وعبرا عن سعادتهما بحفيدتهما، التي أنكراها في البداية.

اترك تعليقاً