عمرو يوسف وحسن الرداد يحلقان خارج سرب زواج الفنانين

عمرو يوسف وحسن الرداد يحلقان خارج سرب زواج الفنانين

فوشيا - خاص

يتزوّج الكثير من الفنانين من خارج الوسط الفني، فيعلن بعضهم أنه اختار زوجته بقلبه، دون أن يهتم بكونها من داخل الوسط أو من خارجه، في حين يعلن البعض الآخر صراحة أنه يرفض الزواج من فنانات، وأنه تعمّد اختيار زوجته من خارج الوسط الفني.

ومؤخراً احتفل الفنانان المصريان حسن الرداد وعمرو يوسف بزفافهما من عروسين بالوسط الفني، هما إيمي سمير غانم، وكنده علوش لينضما إلى عدد من زملائهم، ولكنهما في الوقت نفسه حلقا خارج سرب الزواج من خارج الوسط الفني.

ويتساءل كثيرون: لماذا يرفض الفنان الارتباط من الوسط الذي يعمل فيه، وإذا كان الوسط سيئاً لماذا يعمل فيه، والأهم: كيف تتعامل الفنانات مع هؤلاء الفنانين الذين يعلنون بمنتهى الوضوح أنهم يرفضون الزواج منهم، حتى وإن جمّل بعضهم الأمر وقال إن سبب الرفض هو صعوبة الحياة الزوجية بين فنانين، بسبب طبيعة العمل ومواعيد التصوير وغيرها، وهو ما يتناقض مع كثير من قصص الزواج الناجحة في الوسط الفني.

والحقيقة أن عددًا كبيراً من الفنانين يرفض صراحة الزواج من الوسط الفني، من أبرزهم..

عادل إمام

تزوج “الزعيم” من السيدة هالة الشلقاني، وأنجب منها أولاده الثلاثة رامي ومحمد وسارة، وأعلن في أكثر من مناسبة أنه يرفض الارتباط من الوسط الفني.

أحمد السقا

تزوّج الفنان المصري من السيدة مها الصغير ابنة مصفف الشعر المصري محمد الصغير، وأنجب منها أولاده الثلاثة ياسين وحمزة ونادية.

كريم عبدالعزيز

تزوّج النجم المصري مرتين، الأولى من الصحفية سماح صبري غنيم، والثانية من سيدة المجتمع هايدي سرور، ولم يفكر في الارتباط بفنانة أبداً.

فنانون آخرون

يصعب حصر كل الفنانين الذين تزوجوا من خارج الوسط الفني، لأنهم كثيرون جداً، ابتداء من محمد هنيدي الذي سار على خطى “الزعيم”، معلناً رفضه الزواج من الوسط الفني، وانتهاء بأحمد رزق الذي تزوج من سيدة مغربية، ومروراً بالفنان الراحل خالد صالح ومحمد رمضان الذي تزوّج مرتين من خارج الوسط الفني، وغيرهم كثيرون.