أخبار النجوم

كيم كارداشيان تحكي تفاصيل السطو المسلح عليها وهي عارية

كيم كارداشيان تحكي تفاصيل السطو الم...

كشفت نجمة تلفزيون الواقع الأشهر كيم كارداشيان، بعد شهور من الصمت والقلق والخوف، عن تفاصيل عملية السطو المسلح التي تعرضت لها في باريس. ترجع تفاصيل الواقعة، عندما ذهبت كيم كارداشيان، لحضور أسبوع الموضة في باريس في شهر أكتوبر من العام الماضي، ووصفت اللحظات المرعبة، التي مرت بها عندما قيدتها عصابة مسلحة تحت تهديد السلاح، بينما كانت شبه عارية، ولا ترتدي غير روب الحمام ودفعتها العصابة على السرير. وتروى كيم، التي تبلغ من العمر 36 عامًا تفاصيل القصة، بأن العصابة المسلحة هاجمتها بينما كانت ترتدي رداء الحمام فقط وقاموا بتقييدها، ووضع شريط لاصق على فمها، بينما كانوا يفرغون محفظتها من النقود.

كشفت نجمة تلفزيون الواقع الأشهر كيم كارداشيان، بعد شهور من الصمت والقلق والخوف، عن تفاصيل عملية السطو المسلح التي تعرضت لها في باريس.

ترجع تفاصيل الواقعة، عندما ذهبت كيم كارداشيان، لحضور أسبوع الموضة في باريس في شهر أكتوبر من العام الماضي، ووصفت اللحظات المرعبة، التي مرت بها عندما قيدتها عصابة مسلحة تحت تهديد السلاح، بينما كانت شبه عارية، ولا ترتدي غير روب الحمام ودفعتها العصابة على السرير.

capture

وتروى كيم، التي تبلغ من العمر 36 عامًا تفاصيل القصة، بأن العصابة المسلحة هاجمتها بينما كانت ترتدي رداء الحمام فقط وقاموا بتقييدها، ووضع شريط لاصق على فمها، بينما كانوا يفرغون محفظتها من النقود.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، قالت كارداشيان لضباط التحقيق، إنها سمعت ضوضاء مثل خطى قدمين عند الباب، وعندما صرخت "من هناك" لم يجب أحد، وبعد ذلك اقتادها رجل ملثم ومسلح إلى غرفة المعيشة، بينما كانت في حالة ذهول مما حدث.

وأضافت كيم: "أحد رجال العصابة كان يتكلم الفرنسية بطلاقة، عندما سألها باللغة الإنجليزية عن مكان وجود خاتم الخطوبة الذي يقدر ثمنه بأربعة ملايين دولار، وأعاد مرة أخرى السؤال عن مكان وجود الخاتم، عندها أجابته بأنها لا تعلم مكانه، فقام بتهديدها بالسلاح، عندئذ قامت بإحضاره له".

UnSSStitled

وقد قام المحققون باستجواب كيم لمدة ساعتين، بعد اقتحام 5 رجال لغرفتها، التي تقع في فندق بوسط باريس بعد تناولها للعشاء.

يذكر أن النجمة كيم تستعد للسفر إلى فرنسا للإدلاء بإفادتها ضد العصابة بعد أن جهزت الشرطة قائمة بأسماء أشهر العصابات المسلحة.

اترك تعليقاً