أخبار النجوم

هل تهتزّ علاقة ميغان بالعائلة الملكية البريطانية بعد حادث محاولة القتل؟

هل تهتزّ علاقة ميغان بالعائلة الملك...

لاتزال علاقة ميغان ماركل، حبيبة الأمير هاري، على كف عفريت وخاصة عندما يتعلق الأمر بالعائلة الملكية البريطانية، التي لم تؤكد العلاقة الرسمية بين الحبيبين. ويبدو أن الحادث الأخير، الذي تسبب فيه أخو ميغان غير الشقيق، توماس ماركل، سيكون له تأثيرات سلبية، ستهدد استمرارية العلاقة بين ميغان وهاري، حيث تم القبض على ماركل البالغ من العمر 50 عاماً يوم الخميس الماضي، بعد أن اتهمته صديقته، دارلين بلونت، بمحاولة قتلها في بيته الواقع في غرانت باس في ولاية أورغن. وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد صرحت الشرطة بأن ماركل "كان تحت تأثير الكحول، عندما صوب بمسدسه نحو صديقته دارلين كنوع من التهديد

لاتزال علاقة ميغان ماركل، حبيبة الأمير هاري، على كف عفريت وخاصة عندما يتعلق الأمر بالعائلة الملكية البريطانية، التي لم تؤكد العلاقة الرسمية بين الحبيبين.

ويبدو أن الحادث الأخير، الذي تسبب فيه أخو ميغان غير الشقيق، توماس ماركل، سيكون له تأثيرات سلبية، ستهدد استمرارية العلاقة بين ميغان وهاري، حيث تم القبض على ماركل البالغ من العمر 50 عاماً يوم الخميس الماضي، بعد أن اتهمته صديقته، دارلين بلونت، بمحاولة قتلها في بيته الواقع في غرانت باس في ولاية أورغن.

Untitled-1.jpg

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد صرحت الشرطة بأن ماركل "كان تحت تأثير الكحول، عندما صوب بمسدسه نحو صديقته دارلين كنوع من التهديد ليجبرها على الرحيل".

 3C229CE000000578-4120822-image-a-21_1484432803092 3C2297AA00000578-4120822-image-m-20_1484432793205

وكانت دارلين قد حبست نفسها في الحمام، لتحمي نفسها قبل أن تتصل بالشرطة لنجدتها، ليتم القبض على ماركل، لكنه اتصل بزوجته الأولى وأم أولاده، التي قامت بدفع غرامة مالية وصلت إلى 1500 دولار لإطلاق سراحه.

لكن هذه الحادثة ربما ستؤثر بشكل سلبي على سمعة ميغان وعائلتها، كما قد تحدث صدى غير طيب لدى العائلة الملكية البريطانية، التي كانت قد استضافت ميغان في قصر كنغسنغتون مرتين، وأعطت الموافقة المبدئية عليها كخطيبة للأمير هاري. كما أن هذا الأخير التقى بوالد ميغان توماس البالغ من العمر 72 عاماً في تورونتو قبل 6 أشهر، ما يعني أن العلاقة بين ميغان وهاري جدية، ويمكن أن تنتهي بالزواج.

3A2BED8000000578-4120822-image-a-22_1484433019687

لكن لغاية الآن لم يرد أي تعليق من ميغان على الحادث، أو من العائلة الملكية نفسها، فهل تخسر ميغان حلمها بالارتباط بالأمير هاري؟

اترك تعليقاً