ملايين آمال ماهر وراشد الماجد.. حقيقة أم فبركة؟

ملايين آمال ماهر وراشد الماجد.. حقيقة أم فبركة؟

رحاب درويش

حقّق كليب “لو كان بخاطري” لآمال ماهر وراشد الماجد أكثر من 20 مليون مشاهدة عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”، الأمر الذي طرح العديد من علامات الاستفهام حول قدرة الأغنية على تحقيق كل هذه الملايين خلال عدة أيام.

وانقسم الكثيرون حول هذه الملايين من المشاهدات على الأغنية، ففي حين قال البعض إنها مفبركة وغير حقيقية، بسبب حملة الدعاية التي قامت بها الشركة المنتجة للأغنية على “يوتيوب”، والتي تفرض تشغيل الأغنية قبل فتح أي فيديو آخر في الموقع، ما يحسب لها نسب مشاهدات غير حقيقية، بمعنى أن أي أحد يريد أن يشاهد أي فيديو على “اليوتيوب”، فإنه سيشاهد مضطّراً “لو كان بخاطري” التي يتم فتحها تلقائياً قبل الفيديو المراد مشاهدته، وهو ما يعني أن نسب المشاهدة غير حقيقية.

أما البعض الآخر فرفض هذا الاتهام بالفبركة، مؤكداً أن الأغنية جميلة جداً، وتستحق هذه النسبة العالية من ملايين المشاهدات، خاصة أن من حق أي شخص استخدام خاصية “إيقاف التشغيل” قبل انتهاء عرض الأغنية على “اليوتيوب”، وهو ما يوقف العدّ فوراً، ولا يحقّق لها أي مشاهدة، ولكن الناس تشاهد الأغنية فتعجب بها وتستكملها لنهايتها، وهو ما أدى إلى زيادة نسب المشاهدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com