هل تعود المياه لمجاريها بين روب كارداشيان وبلاك شاينا؟

هل تعود المياه لمجاريها بين روب كارداشيان وبلاك شاينا؟

أشرف محمد

عادت المياه بشكل سريع إلى مجاريها مرة أخرى بين النجمين روب كارداشيان وبلاك شاينا بعدما انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تفيد بحدوث مشادة لفظية وبدنية بينهما، تطورت إلى الحد الذي تركت فيه شاينا المنزل الذي كانت تعيش فيه مع روب.

وأفاد بهذا الخصوص موقع “تي إم زد” بأن روب وشاينا عادا ليتحدثا مع بعضهما البعض مرة أخرى، لكنها لم تعد بعد إلى المنزل.

روب وشاينا

وكشف مصدر مقرب من العائلة عن أن تلك النوعية من الخلافات تحدث بشكل متكرر ومعتاد بين روب وشاينا، غير أن المسألة تطورت هذه المرة إلى حد اعتداء شاينا على روب بالأيدي وهي في حالة من السُكر والغضب، ولم يخلصه منها إلا كوري غامبل، صديق كريس جينر، الذي تصادف قدومه للمنزل وقتها، وقد اتصل بعدها باثنتين من شقيقات روب كي تأتيا وتحاولا تهدئة الموقف، لكنهما وصلتا بعد أن كانت شاينا قد غادرت المنزل بالفعل.

ورغم عدم وقوفهن في صف أي من روب أو شاينا، إلا أن الشقيقات كيم، وكلوي وكورتني يردن تبرئة أنفسهن من تلك المشكلة التي نشبت أخيرًا بين شقيقهن وخطيبته، واكتفين بتحميل الطرفين مسؤولية ما حدث وما نتج عن ذلك من تداعيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com