أخبار النجوم

رحيل "سلطان الأداء" أحمد راتب

رحيل "سلطان الأداء" أحمد راتب

ودع عشاق الإبداع والفن، اليوم الأبعاء، الفنان أحمد راتب، الذي وصفه النقاد بـ"سلطان الأداء"، إذ لم يصارع كغيره على الدورالأول، و لم ير في البطولة المطلقة الحلم الوحيد، فسكن في الدور الثاني، ومن خلاله استطاع أن يخطف الأنظار من الجميع. شارك راتب، الزعيم عادل إمام في أهم أعماله، ومنها "طيور الظلام"، والذي مثل فيه دور الصديق العاقل، الذي يرفض انتهازية المواقف، ويفضل أن يعيش شريفًا، وفي الدراما التلفزيونية، برع في أدوار متعددة التفاصيل والملامح، فهو "القصبجي" في مسلسل أم كلثوم، و"السحت" في مسلسل "المال والبنون"، للكاتب الكبير، محمد جلال عبدالقوي. لم يشك أحمد راتب يومًا من مرض، ولم يرقد في

ودع عشاق الإبداع والفن، اليوم الأبعاء، الفنان أحمد راتب، الذي وصفه النقاد بـ"سلطان الأداء"، إذ لم يصارع كغيره على الدورالأول، و لم ير في البطولة المطلقة الحلم الوحيد، فسكن في الدور الثاني، ومن خلاله استطاع أن يخطف الأنظار من الجميع.

شارك راتب، الزعيم عادل إمام في أهم أعماله، ومنها "طيور الظلام"، والذي مثل فيه دور الصديق العاقل، الذي يرفض انتهازية المواقف، ويفضل أن يعيش شريفًا، وفي الدراما التلفزيونية، برع في أدوار متعددة التفاصيل والملامح، فهو "القصبجي" في مسلسل أم كلثوم، و"السحت" في مسلسل "المال والبنون"، للكاتب الكبير، محمد جلال عبدالقوي.

cada02b8272f9fa879a554f89737fabb

لم يشك أحمد راتب يومًا من مرض، ولم يرقد في السرير، وكان دائمًا يردد أن العمل هو علاج المرض، لذا وقف على خشبة المسرح كثيرًا، وعشش في بلاتوهات السينما، وبنى بيتًا في الدراما.

وفى لحظة خاطفة، غافله المرض، واحتل جسده، قلب الفنان أصابه الإجهاد والتعب، وتوقف عن العمل، وإثر ذلك، دخل العناية المركزة، وبعد 10 أيام فارقت الروح الجسد، ورحل أحمد راتب في صمت، ليستيقظ جمهوره العريض، على خبر وفاته، رحل وترك خلفه ميراثًا من الحزن.

mn5750ff350eb861360958460

عشق راتب الفن منذ نعومة أظافره، وحداثة عهده بالحياة، مثّل في المدرسة، وعندما التحق بكلية الهندسة، كان نجم الجامعة، وعندما شعر بأن الفنان يسكن كل حنايا نفسه، التحق بمعهد الفنون المسرحية، واختار الفن، ليكون طريق الحياة، ومن خلال التلفزيون، صنع جماهيريته العريضة، وشيئا فشيئًا، زحف إلى عالم السينما، وأصبح أبرز نجومها.

ولم يختف نجمه مع بزوغ نجوم جدد على الساحة، وشارك كريم عبدالعزيز والسقا وهنيدي ومحمد سعد وأحمد حلمي، أعمال مهمة ورأى فيه النجوم الجدد "فأل الخير"، القادر على صنع النجاح، ومن أبرز وأهم أعماله، زهايمر، بخيت وعديلة، ومطب صناعي.

اترك تعليقاً