أخبار النجوم

سامانثا كاميرون.. من "10 داونينغ ستريت" إلى عالم الموضة

سامانثا كاميرون.. من "10 داونينغ ست...

محتوى مدفوع

كانت واحدة من بين أكثر السيدات أناقة في 10 Downing Street ولا تبخل بإعطاء بعض النصائح في الموضة لمن هنّ بحاجة إلى ذلك. إنها سامانثا كاميرون، زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون، التي كشفت عن إطلاق علامتها التجارية الأولى للملابس الجاهزة. وكانت شائعات انتشرت حول دخول سامانثا كاميرون مجال الموضة، ويبدو أن تلك الأقاويل كانت صحيحة، إذ قالت زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق إنها أرادت أن تصمم زيا حضاريا للنساء العاملات والناشطات اللائي يعشقن الموضة. وأضافت كاميرون: "شعرت أن هناك إمكانية لخلق علامة تجارية في سوق الموضة البريطانية تناسب النهار والمساء وبأسعار معقولة". وأطلقت على الماركة الجديدة اسم Cefinn

كانت واحدة من بين أكثر السيدات أناقة في 10 Downing Street ولا تبخل بإعطاء بعض النصائح في الموضة لمن هنّ بحاجة إلى ذلك.

إنها سامانثا كاميرون، زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون، التي كشفت عن إطلاق علامتها التجارية الأولى للملابس الجاهزة.

LONDON, UNITED KINGDOM - JUNE 30: (EMBARGOED FOR PUBLICATION IN UK NEWSPAPERS UNTIL 48 HOURS AFTER CREATE DATE AND TIME) Prime Minister David Cameron and wife Samantha Cameron attend a service on the eve of the centenary of The Battle of The Somme at Westminster Abbey on June 30, 2016 in London, England. (Photo by Max Mumby/Indigo/Getty Images)

وكانت شائعات انتشرت حول دخول سامانثا كاميرون مجال الموضة، ويبدو أن تلك الأقاويل كانت صحيحة، إذ قالت زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق إنها أرادت أن تصمم زيا حضاريا للنساء العاملات والناشطات اللائي يعشقن الموضة.

وأضافت كاميرون: "شعرت أن هناك إمكانية لخلق علامة تجارية في سوق الموضة البريطانية تناسب النهار والمساء وبأسعار معقولة".

img-samantha-cameron-best-looks-holding_14062052132

وأطلقت على الماركة الجديدة اسم Cefinn وستقوم بإصدار أول مجموعة لها لربيع صيف 2017 في أوائل السنة القادمة.

وستتراوح أسعار القطع من 120 إلى 350 يورو تقريبا.

Samantha-Cameron-lance-sa-marque-de-pret-a-porter

يشار إلى أن هذه الخطوة لا تعد الأولى لسامانثا كاميرون في مجال الموضة، فقد كانت تشغل منصب المديرة الإبداعية للمصنوعات الجلدية لماركة Smythson حتى عام 2010، وهي وظيفة عملت بها بدوام جزئي بعد انتخاب زوجها رئيسا للوزراء.

وكان ديفيد كاميرون استقال من رئاسة وزراء بريطانيا، قبل أشهر، بعد تصويت البريطانيين على خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً