قنبلة جديدة في حياة تايلور سويفت العاطفية

قنبلة جديدة في حياة تايلور سويفت العاطفية

وسن بدر

أصبحت الشائعات التي تطارد حياة تايلور سويفت العاطفية حديث الساعة وكل ساعة. فبعد أن انتهت علاقتها مع صديقها توم هيدلستون في سبتمبر الماضي، تفجر تايلور مفاجأة جديدة من خلال مواعدتها لبن أفليك، طليق جينيفر جارنر، والذي يكبرها بـ 18 عاماً.

tom_hiddleston_and_taylor_swift_split

التقت سويفت بأفليك للمرة الأولى خلال أولى جولتها الموسيقية عام 2006، فبعد سماعها للمرة الأولى حرص بن على أن يزورها خلف الكواليس ليعبر لها عن إعجابه بموهبتها وبصوتها الساحر. وقد شهد حاضرو اللقاء الأول الذي جمعهما نظرات الإعجاب المتبادل بين الطرفين.

وعلى الرغم من وجود العديد من مؤيدي هذه العلاقة، إلا أن العديد أيضاً يرون بأن على تايلور أخذ قسط قليل من الراحة بين علاقاتها المتتالية، خصوصا بعد علاقتها المتقلبة مع كالفين هاريس والتي شدت الجميع لتفاصيلها، يليه فورا الممثل الشهير توم هيديلستون.

151026-taylor-swift-jsw-426p_77b53082eddc38ff706e77b614982e74.nbcnews-ux-2880-1000

لطالما عرفت حياة تايلور سويفت العاطفية بعدم الاستقرار، إلا أن ذلك لا يبدو مقلقا لها، فها هي تسعى للدخول في علاقة جديدة دون حذر، ضاربة بعرض الحائط حقيقة هامة وهي بأن طلاق بن أفليك من جينفير غارنر لم يتم بعد. هل سيكسر قلبها مجدداً أم ستجد في بن أفليك ضالتها وتوأم روحها. هذا ما سترويه لنا مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات أخبار النجوم في الأيام القادمة.

ben-affleck-taylor-swift-zoom-78c9f216-a3c9-4b2e-9fb1-fa194ca85cb7

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com