علاقات هؤلاء النجوم الرومانسية دمرت حياتهم المهنية

مشاهير

علاقات هؤلاء النجوم الرومانسية دمرت حياتهم المهنية

ربما تعرضت حياة بعض النجوم لحالة من الاضطراب والدمار على الصعيد المهني نتيجة انخراطهم في علاقات رومانسية لم تكن موفقة بالنسبة إليهم بأية حال من الأحوال. ولم تتأثر حياة النجوم المهنية فحسب بسبب تلك العلاقات، بل كان لها أثرها الضار أيضا بشكلهم أمام الناس؛ إذ اهتزت صورتهم وتأثرت بشكل كبير نتيجة لذلك أيضا. وفيما يأتي أبرز علاقات النجوم الرومانسية التي دمرت حياتهم المهنية: بيلي كرودب تضررت حياته المهنية بشكل كبير بعد تخليه عن صديقته التي كانت حاملا وقتها في الشهر السابع بعد علاقة استمرت على مدار 8 أعوام، الممثلة ماري لويس باركر، ليرتبط بالنجمة، كلير دانيس، في العام 2003. وربما

ربما تعرضت حياة بعض النجوم لحالة من الاضطراب والدمار على الصعيد المهني نتيجة انخراطهم في علاقات رومانسية لم تكن موفقة بالنسبة إليهم بأية حال من الأحوال.

ولم تتأثر حياة النجوم المهنية فحسب بسبب تلك العلاقات، بل كان لها أثرها الضار أيضا بشكلهم أمام الناس؛ إذ اهتزت صورتهم وتأثرت بشكل كبير نتيجة لذلك أيضا.

وفيما يأتي أبرز علاقات النجوم الرومانسية التي دمرت حياتهم المهنية:

بيلي كرودب

img

تضررت حياته المهنية بشكل كبير بعد تخليه عن صديقته التي كانت حاملا وقتها في الشهر السابع بعد علاقة استمرت على مدار 8 أعوام، الممثلة ماري لويس باركر، ليرتبط بالنجمة، كلير دانيس، في العام 2003. وربما تسبب ذلك في الإضرار بحياة كرودب المهنية على مدار سنوات نتيجة ما قيل عنه وعن دانيس في الصحافة.

روبيرت ساندرز

img

تعرض لهجوم عنيف بعد التقاط صور له وهو في وضعية حميمة مع النجمة كريستن ستيوارت، واضطرا بعدها لإصدار اعتذار عن تلك الواقعة، التي أضرت بمسيرة ساندرز المهنية وكذلك الزوجية؛ إذ حدثت مشاكل بينه وبين زوجته، ليبرتي روز.

جود لو

img

تورط في علاقة مع مربية أطفاله، وجعلته مثار حديث الصحافة والإعلام بصورة غير لائقة لفترة من الوقت، خاصة مع خروج المربية (العشيقة) لتكشف على الملأ عن تفاصيل علاقتهما الرومانسية المزعومة، فلم يجد جود لو طريقة أمامه في الأخير سوى إصدار اعتذار علني عن تلك العلاقة، وتأكيده على شعوره بالخجل.

ليان ريمس وإدي سيبريان

img

دخلا في علاقة أضرت بمشوار كل منهما فيما بعد، خاصة وأن ريمس كانت متزوجة من الراقص دين شيريميت، وإدي كان متزوجا من النجمة براندي غلانفايل، وشنت ضدهما الصحافة هجوما ضاريا من خلال العناوين والمقالات الصادمة.

تايغر وودز

img

تعرض لخسائر فادحة في حياته المهنية بعد كشف إحدى الصحف عن تورطه في علاقة غير مشروعة أثناء زواجه من العارضة السويدية، الين نوردغرين، ونتيجة لذلك، فقد دخل في خلافات ومشاكل كبرى مع زوجته، كان لها أثرها البالغ على مسيرته في رياضة الغولف، وخسر الملايين من الاتفاقات الإعلانية، وما إن بدأ يعود، حتى ظهرت شائعات جديدة عن خيانته لصديقته الجديدة، ليندساي فون، وما أعقب ذلك جراء القبض عليه في العام 2017 بسبب القيادة تحت تأثير الكحول.

غافن روسديل

img

تشبه قصته قصة النجم جود لو؛ إذ تورط غافن هو الآخر في علاقة غير مشروعة مع مربية أطفاله من زوجته، المغنية غوين ستيفاني، التي اكتشفت تلك العلاقة من خلال الرسائل والصور المريبة التي وجدتها على التابلت الخاص بأحد أبنائها.

بين أفليك

img

وجد نفسه مثار حديث الصحافة والإعلام بعد ثبوت خيانته لزوجته، الممثلة جينفر غارنر، وتورطه في علاقة خارجة مع مربية أطفالهما في العام 2015، حيث اهتزت صورته كثيرا، ورغم سعيه لنفي الأمر، لكنه انفصل عن غارنر بعدها بمدة قصيرة.

جيسي جيمس

img

دخل في دوامة صعبة بعد ثبوت خيانته لزوجته، النجمة ساندرا بولوك، ومع سعيه المستميت لتقديم الاعتذار إليها بعد تناثر تفاصيل خيانته في وسائل الإعلام، اضطر للتردد على أحد مراكز إعادة التأهيل، لكن بولوك لم تصبر عليه وطلبت الطلاق.

ريان فيليب

img

تعرض لهجوم عنيف للغاية من جانب المتابعين بعد الكشف عن تفاصيل خيانته لزوجته، النجمة ريز ويذرسبون، وتورطه في علاقة مع زميلته، آبي كورنيش.

ميغ رايان

img

كانت علاقتها بالنجم راسيل كرو هي بداية النهاية بالنسبة لها؛ إذ تضررت مسيرتها المهنية بشكل كبير، بعدما كانت واحدة من أبرز نجوم الساحة لسنوات طويلة؛ إذ جاءت الشائعات التي كشفت عن علاقتهما سويا لتتسبب في دمار مسيرتها، إلى جانب تسببها في انفصالها عن زوجها، دينيس كويد، بعد زواج 9 أعوام.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً