مشاهير

لقاء تصالحي بين الأميرين وليام وهاري بحضور والدهما تشارلز

ذكرت تقارير صحفية بريطانية اليوم الإثنين، أن لقاءً تصالحيًا عُقد بين الأمير وليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري، بحضور والدهما ولي العهد الأمير تشارلز. ونقلت صحيفة "ديلي إكسبرس" عن مصادر مقربة من العائلة الملكية قولها، إن وليام وهاري اجتمعا مع تشارلز لأكثر من ساعتين، بعد مراسم دفن جدهما الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 99 عامًا. وكشفت المصادر، أن الأميرين ووالدهما ناقشا ما تحدث عنه هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل، في مقابلة تلفزيونية مع أوبرا وينفري الشهر الماضي، والتي وجهت ميغان خلالها اتهامات بالعنصرية للعائلة الملكية، ما فاقم الخلافات بين هاري وأسرته.

ذكرت تقارير صحفية بريطانية اليوم الإثنين، أن لقاءً تصالحيًا عُقد بين الأمير وليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري، بحضور والدهما ولي العهد الأمير تشارلز.

ونقلت صحيفة "ديلي إكسبرس" عن مصادر مقربة من العائلة الملكية قولها، إن وليام وهاري اجتمعا مع تشارلز لأكثر من ساعتين، بعد مراسم دفن جدهما الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 99 عامًا.

وكشفت المصادر، أن الأميرين ووالدهما ناقشا ما تحدث عنه هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل، في مقابلة تلفزيونية مع أوبرا وينفري الشهر الماضي، والتي وجهت ميغان خلالها اتهامات بالعنصرية للعائلة الملكية، ما فاقم الخلافات بين هاري وأسرته.

img

وقال مصدر ملكي للصحيفة: "ناقش الشقيقان عدة قضايا أسرية وخاصة المقابلة مع أوبرا خلال الاجتماع الذي استمر لأكثر من ساعتين.. وكان والدهما الأمير تشارلز حاضرًا أيضًا، مما أثار الآمال في إصلاح علاقتهما".

وأضاف: "ليس معروفا حتى الآن ما قيل خلف الأبواب المغلقة خلال الاجتماع، لكن من غير المعقول التفكير في أنه لم تتم مناقشة المقابلة مع أوبرا وما قيل خلالها".

ولفتت الصحيفة، إلى أن وليام وهاري وتشارلز أقاموا معًا في قلعة "وندسور" الملكية جنوب شرق انجلترا لعدة ساعات، بعد انتهاء جنازة الأمير فيليب أول أمس السبت.

وقالت: "أثار لم الشمل الآمال في أن يتخذ دوق سوسكس الأمير هاري، خطوات لرأب الصدع مع العائلة المالكة، وخاصة شقيقه الأكبر وليام".

بدورها نقلت صحيفة "صن" عن مصادر ملكية قولها، إنه من المبكر الحديث عن مصالحة شاملة، ولكنها بالضبط الخطوة الأولى التي كان الأمير فيليب يتمناها.

img

وخلال المقابلة مع أوبرا، ادعت ميغان -أيضًا- أن أفكارًا انتحارية راودتها خلال إقامتها في القصر الملكي مع زوجها، فيما اعترف هاري أنه على خلاف مع شقيقه وليام.

وكانت تقارير صحفية، أشارت إلى أن الخلاف بين أسرتي وليام وهاري، هو السبب الرئيسي الذي دفع بهاري إلى الرحيل من بريطانيا العام الماضي، للإقامة في الولايات المتحدة مع زوجته وابنه "ارشي" البالغ من العمر 22 شهرًا، والذي ستكون له شقيقة في فصل الصيف، بعد أن تكون ميغان قد أنجبت.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً