\u0623\u062d\u0645\u062f \u0623\u0628\u0648 \u0647\u0634\u064a\u0645\u0629 \u0628\u0639\u062f \u0625\u0635\u0627\u0628\u062a\u0647 \u0628\u0643\u0648\u0631\u0648\u0646\u0627:...

مشاهير

أحمد أبو هشيمة بعد إصابته بكورونا: أعراضه شديدة جدًا.. وهذه نصيحته

كشف رجل الأعمال المصري، أحمد أبو هشيمة، زوج ياسمين صبري، اليوم السبت، عن تطورات حالته الصحية بعد إصابته بفيروس "كورونا" المستجد. وقال أبو هشيمة في منشور عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام": "الحمد لله على لطفه بي، أصبت بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة وكانت أعراضه شديدة جدا، الحمد لله أنا الآن في حال أفضل". ووجه أحمد أبو هشيمة نداء إلى كافة متابعيه:"رجاء كونوا حريصين لأقصى درجة، ربنا يحفظكم ويحفظ بلدنا مصر". وكان أبو هشيمة قد خضع لمسحة طبية أثبتت إصابته بالفيروس التاجي، يوم الثلاثاء، 6 أبريل/ نيسان، في حين تعيش ياسمين صبري حالة من القلق البالغ، بعد مغادرة زوجها المنزل، للإقامة

كشف رجل الأعمال المصري، أحمد أبو هشيمة، زوج ياسمين صبري، اليوم السبت، عن تطورات حالته الصحية بعد إصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

وقال أبو هشيمة في منشور عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام": "الحمد لله على لطفه بي، أصبت بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة وكانت أعراضه شديدة جدا، الحمد لله أنا الآن في حال أفضل".

ووجه أحمد أبو هشيمة نداء إلى كافة متابعيه:"رجاء كونوا حريصين لأقصى درجة، ربنا يحفظكم ويحفظ بلدنا مصر".

img

وكان أبو هشيمة قد خضع لمسحة طبية أثبتت إصابته بالفيروس التاجي، يوم الثلاثاء، 6 أبريل/ نيسان، في حين تعيش ياسمين صبري حالة من القلق البالغ، بعد مغادرة زوجها المنزل، للإقامة في مكان آخر يمتلكه، ليكون بمعزل عن أسرته.

ونوهت المصادر إلى أن ياسمين صبري، عزلت نفسها كونها مخالطة مباشرة لزوجها، لكنها لا تتواجد في ذات محل إقامته الحالية، حيث بدأت بمباشرة البروتوكول العلاجي تحسبا لإيجابية النتيجة.

وقالت صبري في وقت سابق، تعليقًا على فترة الحجر الصحي، إن أسلوب حياتها بسيط جدًا يضم التمرن في صالة الألعاب في الرياضية وقراءة الكتب، إلى جانب رحلات السفر الكثيرة المتعلقة بالعمل، وهذا الجزء الأخير هو الجانب الوحيد الذي تأثر بالإغلاق التام.

وأكدت ياسمين، أنها عاشت حياتها بشكل طبيعي وبالطريقة التي اعتادت عليها، وأنها لم تشعر بأي تغيير جذري.

في سياق ذلك أكد محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقائية، أن احتمال الدخول في موجة ثالثة من وباء كورونا في البلاد أصبح قريبا للغاية بسبب زيادة عدد الإصابات به.

وأضاف تاج الدين في كلمة خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش المؤتمر العلمي المخصص لتدريب الأطباء على تجنب الأخطاء الشائعة في استخدام أدوية علاج مرضى فيروس كورونا، أن اللقاحات لا تعطي مناعة كاملة ولكنها تقلل الأعراض.

وصرح بأن البرتوكول العلاجي أو الخطة الاسترشادية للتعامل مع الحالات تختلف من حالة لأخرى حسب الأعراض والظروف الطبية لكل حالة.

وأوضح أن البروتوكولات العلاجية يتم تطويرها من خلال التواصل مع المؤسسات العلمية والدول صاحبة التجربة السابقة في التعامل مع الجائحة، مشيرا إلى مواجهة مشاكل عديدة من الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية ومضادات التجلط والمسكنات.

وأشار تاج الدين إلى أهمية اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في التقليل من كمية الفيروسات الموجودة في المجتمع مما يقلل من معدلات انتقال العدوى، كما أن اللقاح يقوي الأجسام المناعية.

وبين أن بعض المصابين بالفيروس تتكون لديهم أجسام مناعية توفر لهم الحماية لمدة تتراوح من 5 إلى 6 أشهر.

وعن الأعراض الجانبية التي ارتبطت عند بعض الناس بلقاح "أسترازينيكا"، قال إن الجلطات يمكن أن ترتبط بالعديد من الأمراض، مؤكدا أن الأعراض الجانبية للقاحات كورونا بسيطة.

وذكر أن بريطانيا طعمت نحو 31 مليون مواطن بلقاح "أسترازنيكا" ولم ترصد حالات التجلط إلا لدى 76 شخصا فقط.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً