مشاهير

كيف تصرفت كاميليا مع تشارلز في رحلة اليونان؟

قالت خبيرة لغة جسد بريطانية معروفة، إن دوقة كورنوال، كاميليا، زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، والتي رافقته في رحلة رسمية إلى اليونان الأسبوع الجاري، تصرفت بطريقة رفعت من قيمته ونجوميته على، عكس زوجته السابقة الأميرة الراحلة ديانا. وسافرت كاميليا (73 عامًا)، والأمير تشارلز (72 عامًا) إلى اليونان في زيارة استغرقت يومين، للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لاستقلال البلاد. وخلال الرحلة تصرفت كاميليا، وكأنها تجلس في المقعد الخلفي، من أجل إعطاء تشارلز قيمة أكبر بحسب خبيرة لغة الجسد جودي جيمس. وقام تشارلز وكاميليا بالرحلة إلى أثينا، بناءً على طلب الحكومة البريطانية، مما سمح لهما بالسفر إلى الخارج، على الرغم من القيود

قالت خبيرة لغة جسد بريطانية معروفة، إن دوقة كورنوال، كاميليا، زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، والتي رافقته في رحلة رسمية إلى اليونان الأسبوع الجاري، تصرفت بطريقة رفعت من قيمته ونجوميته على، عكس زوجته السابقة الأميرة الراحلة ديانا.

وسافرت كاميليا (73 عامًا)، والأمير تشارلز (72 عامًا) إلى اليونان في زيارة استغرقت يومين، للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لاستقلال البلاد.

img

وخلال الرحلة تصرفت كاميليا، وكأنها تجلس في المقعد الخلفي، من أجل إعطاء تشارلز قيمة أكبر بحسب خبيرة لغة الجسد جودي جيمس.

وقام تشارلز وكاميليا بالرحلة إلى أثينا، بناءً على طلب الحكومة البريطانية، مما سمح لهما بالسفر إلى الخارج، على الرغم من القيود المفروضة بسبب تفشي وباء كوورنا.

img

وكان الزوجان يرتديان أقنعة الوجه ويمارسان التباعد الاجتماعي، حيث التقيا بكبار الشخصيات وحضرا فعاليات في تلك المناسبة على مدار اليومين، قبل أن يختتما الزيارة ويعودان إلى بريطانيا مساء أمس الخميس.

وأشارت جيمس، إلى أنه من الواضح أن كاميليا بذلت جهدًا لجعل تشارلز نجم العرض، على عكس ما كان عليه غالبًا أثناء زواجه من الأميرة ديانا.

img

وأبلغت جودي صحيفة ديلي اكسبرس البريطانية: "يبدو أنه بعد أن كانت تلاحظ تشارلز، يبدو وكأنه في المقعد الخلفي مع زوجته الأولى في جولاتهما الخارجية، من الواضح أن كاميليا بدت حريصة على تبني وضع أقل لإتاحة الفرصة لتشارلز بأن يكون نجم العرض.. وظهر من خلال الصور أن كاميليا كانت تقف وراء تشارلز في معظم الفعاليات والأنشطة التي حضراها خلال زيارتهم لليونان".

وأضافت: "لاحظت أنها كانت تغطي فستانها الطويل في السهرة، وتمسك حقيبتها بقوة وهي تقف بجانب تشارلز وخلفه قليلًا.. والحقيقة أنه على الرغم من أنها تبدو في بعض الأحيان عصبية في الزيارات الملكية، إلا أنها بدت أكثر استرخاءً في الجولة الأخيرة".

img

ولفتت إلى أن كاميليا: "يمكن أن تبدو عصبية وحذرة في كثير من المواقف، خلال الجولات الداخلية والخارجية مع زوجها تشارلز، إلا أنها في القصر الرئاسي تظهر عادة جانبها الأكثر استرخاءً، إذ إنها تضع حقيبتها على الأرض وهي تجلس بجوار تشارلز، وتدفع ساقيها للأمام، بينما يبدو أنها تفكّ الجزء السفلي من معطفها.. أعتقد أن هذا يبدو كمحاولة لجعل نفسها مرتاحة، بدلًا من تبني وضع رسمي كامل".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً